Accessibility links

فياض يدعو إلى الضغط على إسرائيل للإفراج عن أموال السلطة الفلسطينية


طالب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للإفراج عن أموال ضريبية أوقفت إسرائيل تحويلها للسلطة عقب اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال فياض أمام اقتصاديين في رام الله "إننا نتابع قضية وقف تحويل المستحقات الضريبية من إسرائيل مع مختلف الجهات الدولية للضغط على إسرائيل لوقف هذه المخالفة".

وتساءل فياض قائلا "إذا لم يتمكن المجتمع الدولي من التدخل بفاعلية، لوقف هذه المخالفة، لا أدري ما الذي من الممكن أن نتوقعه في حال طالبنا المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية".

وكانت إسرائيل أوقفت تحويل 105 ملايين دولار إلى السلطة الفلسطينية، وهي مستحقات ضريبية تجبيها إسرائيل من عمليات تجارية بين السوقين الفلسطيني والإسرائيلي، مقابل عمولة تصل إلى ثلاثة بالمئة.

وتسبب وقف إسرائيل لتحويل هذه الأموال عقب توقيع حركتي فتح وحماس على اتفاقية المصالحة في تأخر صرف رواتب الموظفين في القطاع العام، والبالغ عددهم حوالي 160 ألف موظف.

وكان فياض قد أعلن أنه تحدث مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون حول موضوع الإيرادات المجمدة لمطالبة إسرائيل بالإفراج عنها، لافتا إلى أنه لم يكن هناك أي اتصال مباشر مع الجانب الإسرائيلي منذ آخر اتصال عقد لترتيب موعد الاجتماع الذي يعقد شهريا بين موظفي وزارة المالية الفلسطينيين ونظرائهم الإسرائيليين.

XS
SM
MD
LG