Accessibility links

logo-print

الكوت: ورشة عمل حول مكافحة الفساد الإداري والمالي


أصدرت ورشة عمل أقامها مكتب التحقيقات التابع لهيئة النزاهة في مدينة الكوت توصيات شددت فيها على أهمية العمل على نشر ثقافة النزاهة والشفافية بين المواطنين والعاملين في دوائر الدولة ومؤسساتها من أجل القضاء على الفساد الإداري والمالي المستشري في تلك الدوائر والمؤسسات.

وقال عمار فيحان حمود مدير مكتب التحقيقات التابع لهيئة النزاهة في مدينة الكوت مركز محافظة واسط إن من أهم أسباب استمرار تفشي ظاهرة الفساد الإداري والمالي في دوائر الدولة ومؤسساتها هو عدم وجود قوانين خاصة بمكافحة الظاهرة.

جاء ذلك في حديث خص به "راديو سوا" على هامش مشاركته في ورشة العمل التي أقامها مكتبه في إحدى قاعات مديرية النشاط المدرسي الكائنة وسط المدينة ظهر الثلاثاء.

وقال حمود إن الورشة أقيمت من أجل شرح الإستراتيجية التي تتبناها هيئة النزاهة لمكافحة الفساد للمواطنين ومدراء الدوائر ومكاتب المفتشين العموميين من أجل خلق حالة من التعاون بين هذه الأطراف.

من جانبه قال محمود عبدالرضا طلال رئيس مجلس محافظة واسط إن المجلس اتخذ حزمة من الإجراءات للحد من ظاهرة الفساد الإداري والمالي في دوائر الدولة في المحافظة.

هذا وأصدر مكتب التحقيقات في ختام ورشته توصيات شدد فيها على أهمية العمل على نشر ثقافة النزاهة والشفافية بين المواطنين والعاملين في دوائر الدولة ومؤسساتها من أجل القضاء على الظاهرة المذكورة، كما جاء في التوصيات التي تلاها باسم الشمري أحد المشرفين على الورشة.

وتعد ظاهرة شيوع الفساد الإداري والمالي في البلاد من أهم المشاكل التي واجهت الحكومات التي تولت إدارة العراق بعد انهيار النظام السابق في وقت شهدت فيه المحافظة المذكورة عدة فعاليات من أجل الحد من هذه الظاهرة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:

XS
SM
MD
LG