Accessibility links

كلينتون تختفي من صورة البيت الأبيض


فبركت صحيفة يهودية تكتب بلسان الطائفة الحريدية المتشددة، الصورة الصادرة عن البيت الأبيض لفريق الرئيس أوباما للأمن القومي خلال متابعته عملية قتل أسامة بن لادن على يد فرقة كوماندوس أميركية في أبوت أباد في باكستان.

وعملت صحيفة دير تزيتزنغ (Der Tzitung) الأرثودوكسية المحافظة الصادرة في بروكلين بنيويورك، على إزالة صورة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وصورة مديرة مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي أودري توماسون في خبر نشرته يوم الجمعة الماضي، لإيمانها بأن نشر صورة أي امرأة يعد "مثيرا."

الصورة الأصلية

وتعرضت الصحيفة لانتقادات واسعة خاصة أن الصورة تعد وثيقة تاريخية نظرا لأنها التقطت أثناء إنجاز فرقة الكوماندوس عمليتها في باكستان التي انتهت بنجاح الولايات المتحدة في الوصول إلى بن لادن بعد أكثر من تسعة أعوام من جهة، ومشاركة المرأة في مناصب صنع قرار حساسة مثلها مثل الرجل من جهة أخرى.

واعتذرت الصحيفة الناطقة بالعبرية في بيان الاثنين عن أي إزعاج أو إهانة قد يسببه إزالة كلينتون وتوماسون من الصورة، غير أنها أوضحت تمسكها بمبادئ الاحتشام والتواضع التي تنص عليها الديانة اليهودية.

وذكرت الصحيفة في بيانها "ما كان علينا نشر الصورة المفبركة وقد أبلغنا اعتذارنا وأسفنا لكل من البيت الأبيض ووزارة الخارجية."

وكان البيت الأبيض قد أشار إلى منع إدخال أي تغيير على الصورة، كما منع في السابق المؤسسات الإعلامية التي تتلاعب بالصور.

XS
SM
MD
LG