Accessibility links

الفاتيكان يعرب عن القلق حيال أوضاع المسيحيين في الشرق الأوسط


أعرب الفاتيكان عن القلق البالغ إزاء أوضاع المسيحيين في الشرق الأوسط لا سيما الأحداث الأخيرة التي جرت في مصر. وقال متحدث بإسم الفاتيكان إن وزير الخارجية بحث مع نظيره الإيطالي تقديم نوع ما من الحماية إلى مسيحيي الشرق الأوسط.

وقال أسامة هيكل المحلل السياسي المصري لـ "راديو سوا" إن مصر قادرة على حلّ مشاكلها دون تدخلات، وأضاف أن الإعلام الغربي يهول الأمور:

"في حالة توتر في الداخل، نعم في حالة توتر في الداخل، توتر ليس بالصورى التي يصورها الاعلام بمعنى أنه توتر طبيعي، لأن أي محاولة من الخارج سوف تقابل برفض كبير جدا من الداخل، الكنيسة عليها أن تغير سياستها خلال الفترة القادمة بشكل واضح، الكنيسة المصرية أيضا مطالبة بالتعامل مع الأمر ليس باعتبارها منفصلة عن المجتمع المصري."

وتقول الصحفية القبطية حنان فكري لـ "راديو سوا" إن مسيحيي مصر منقسمون إزاء طلب الحماية الخارجية:

"في مسيحيين لا يقبلوا هذا وهناك جزء من المسيحيين الذين كانوا موجودين في مسبيرو كانوا يطالبون بحماية دولية، أنا ضدهم، في ناس شايفة إنه دا محتاجينه من كتر اللي شافوه لازم نعذر الناس".

لكنها تؤكد أن على المجلس الأعلى للقوات المسلحة ضمان الحماية للمسيحيين وتقديم من يجرم ضدهم إلى العدالة من أجل عودة الإستقرار:

" أنا معرفش، الجيش بيفكر إزاي، ولا في أمن على الورق ولا على أرض الواقع، ولا في محاكماته، أنا شايفه دا قدامي، المسيحيون يدفعون الثمن في كل الأوقات وفي كل الأزمنة، المسيحيون هم الثمن دائما هم كبش الفداء، كل ما تحصل مصيبة من بعد 25 يناير يقولك أصل فلول النظام السابق".

XS
SM
MD
LG