Accessibility links

logo-print

الأطلسي يقصف أهدافا في طرابلس والمعارضة تسجل انفراجا اقتصاديا


أفادت الأنباء بأن حلف شمال الأطلسي قصف بالصواريخ عددا من الأهداف في منطقة طرابلس الثلاثاء من بينها على الأرجح مجمع للزعيم الليبي معمر القذافي وذكر متحدث باسم المعارضة أن طائرات الحلف قصفت أهدافا في مصراتة.

وقال معارضون ليبيون في مدينة مصراتة إن القوات الحكومية الليبية قصفت منطقة سكنية خارج المدينة الثلاثاء.

وذكر شاهد عيان أن القتال في المدينة احتدم واتسع على مدى الأسابيع القليلة الماضية لكن المعارضين كسبوا أرضا جديدة من خلال محاصرة جنود موالين للقذافي في المطار وأكاديمية القوات الجوية في الجنوب من جميع الاتجاهات.

وأشار متحدث باسم المعارضين من مصراتة إلى اندلاع معارك جديدة في سوق العرب والغيران قرب مطار المدينة.

وقد تسبب استمرار النزاع المسلح في ليبيا بتدهور الأوضاع الإنسانية مع انهيار البنى التحتية والنقص الشامل لكل السلع والخدمات، ولا سيما في مصراتة.

الأطلسي يؤكد عدم استهداف القذافي

هذا وقد أكد حلف شمال الأطلسي الثلاثاء عدم استهداف القذافي غداة شن طائراته ضربات جوية متلاحقة على العاصمة الليبية طرابلس.

وقال الجنرال الإيطالي كلوديو غابيليني كبير قادة العمليات في الحلف إنه لا معلومات لدى حلف شمال الأطلسي عن وضع القذافي.

وأشار غابيليني إلى أنه من الصعب التحققَ من صحة ما تقوله السلطات الليبية بشأن وقوع أضرار بمستشفى قريب من أحد المواقع التي تعرضت للقصف.

وكانت العاصمة الليبية تعرضت لضربات ليلية مكثفة الليلة الماضية دامت لثلاث ساعات.

المعارض جبريل يزور واشنطن

هذا ويزور عضو المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض محمود جبريل الخميس واشنطن التي أعلنت أن الدفعة الأولى من المساعدات الأميركية الإنسانية قد وصلت إلى بنغازي.

وحول هذا الموضوع وافانا سمير نادر مراسل " راديو سوا" في واشنطن بنص التقرير التالي: "أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها قررت تسليم المجلس الوطني الليبي في بنغازي الشحنة الأولى من المساعدات الأميركية غير القتالية . وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إن هذه الشحنة التي وافق عليها الرئيس أوباما تتألف من أكثر من 10 آلاف وجبة حلال وقد تم نقلها من مخزونات وزارة الدفاع إلى المجلس الانتقالي من أجل حماية المدنيين في المناطق المأهولة والمهددة بالهجمات. وذكر تونر أن بقية المساعدات في طريقها إلى ليبيا وتشمل إمدادات طبية وملابس وأحذية ودروع لحماية الأفراد . وكان المتحدث قد أكد أن عضو المجلس الانتقالي محمود جبريل سيزور واشنطن الخميس لإجراء محادثات مع مسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع وعدد من أعضاء الكونغرس لتمويل المعارضة الليبية من أرصدة نظام معمر القذافي المجمدة في الولايات المتحدة".

معارضون يرحبون بالعون الأميركي

هذا وقد رحب معارضون ليبيون بوصول أول شحنة من المساعدات العسكرية غير القتالية من الولايات المتحدة إلى ميناء بنغازي، وهي جزء من مساعدات تبلغ قيمتها الإجمالية 25 مليون دولار وافق الرئيس باراك أوباما على تقديمها للمعارضة الليبية.

وفي هذا الشأن، قال النائب السابق لرئيس البعثة الليبية إلى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي لـ "راديو سوا":"طبعا هذا تطور جيد لأن الثوار بأشد الحاجة إلى أسلحة لكي يدافعوا بها عن أنفسهم وما يطلبه الثوار حتى الآن مجرد أسلحة دفاعية وأعتقد انه مطلب مشروع جدا لكي يتمكنوا من حماية المدنيين على الأرض".

وأشار الدباشي إلى أن أيام العقيد معمر القذافي قاربت النهاية مع انضمام المزيد من قواته إلى صفوف المعارضين: "هناك أعداد معقولة من القوات التي انشقت عن القذافي ولكن لا اعتقد أنها حتى الآن بالدرجة التي تمكنها من القيام بتأثير حاسم على المعركة القائمة ضد قوات القذافي. وأعتقد انه ستحصل كثير من الانشقاقات خلال الأيام القادمة واعتقد أن أيام القذافي قد قاربت على الانتهاء".

المعارضة تحقق انفراجا اقتصاديا

وقد حققت المعارضة الليبية انفراجا اقتصاديا الاثنين ببيع ما قيمتُه 100 مليون دولار من النفط تم سداد ثمنه بالدولار الأميركي عن طريق بنك قطري.

وربط النائب السابق لرئيس البعثة الليبية إلى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي في حديث لـ "راديو سوا" بين التقدم الذي تحرزه المعارضة والضربات الجوية لحلف الأطلسي على كتائب القذافي بالقول: "واضح أن هذه الضربات مؤثرة جدا على قدرة القذافي في مهاجمة المدن ونحن نلاحظها بوضوح على توسع الثوار الذين خرجوا يلاحقون قوات القذافي إلى خارج مدينة مصراتة بالإضافة إلى ذلك أصبح هناك نوع من الانفراج في عدد من مناطق الجبل الغربي وفي تلك المنطقة يحرزون الكثير من التقدم."

وتوقع الدباشي سيطرة المعارضة قريبا على مدينتي البريقة ورأس لانوف: "نحن نتوقع قريبا جدا أن تقوم قوات الثوار بالسيطرة على مدينتي البريقة ورأس لانوف كنتيجة للهجمات على قوات القذافي وقطع إمداداته في المناطق النائية."

وتحدث الدباشي عن تنامي قوة المعارضين داخل العاصمة طرابلس: "قوات الثوار حصلت في الآونة الأخيرة على كميات معقولة من الأسلحة وبدأوا في مناوشاتهم ضد قوات القذافي وهي أصبحت مزعجة جدا لكتائب القذافي في طرابلس".

XS
SM
MD
LG