Accessibility links

logo-print

مئات الأقباط يواصلون اعتصامهم احتجاجا على الأحداث الطائفية


واصل مئات الأقباط اعتصامهم أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون وسط القاهرة لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على الأحداث الأخيرة التي شهدتها كنيستا ماري مينا والعذراء بالجيزة.

ووضع المعتصمون المتاريس والأسلاك الشائكة في المداخل والمخارج المؤدية إلى المبنى .

كما قام العشرات من أعضاء شباب ائتلاف الثورة بتنظيم وقفة تضامنية مع المعتصمين الأقباط حيث أطلقوا من هناك مبادرة تستهدف الحفاظ على المجتمع والتصدي للفتنة الطائفية بعنوان "مصر لكل المصريين".

وأفاد مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب أن التحقيقات تتواصل بشأن احتمالية تورط فلول النظام السابق بإشعال الفتنة في أحداث إمبابة وأن مجموعة من البلطجية تسببت في بدء الاشتباكات بين المسلمين والمسيحيين.

يأتي ذلك فيما قامت الشرطة العسكرية بإلقاء القبض على 12 فردا من منازلهم أشارت التحقيقات إلى ضلوعهم في تفجير الموقف وخلق مناخ عدائي داخل البلاد، مما دعا إلى إحالة المتهمين إلى محاكم أمن الدولة.

وعقد المشير طنطاوي اجتماعا مع رئيس الوزراء عصام شرف تم الاتفاق خلاله على منح كافة الصلاحيات والتسهيلات لأجهزة الشرطة."

وصرح محافظ الجيزة علي عبد الرحمن في لقاء تلفزيوني ، بأنه وقف على حجم الدمار الذي لحق بكنيسة مارمينا في إمبابة وأنه التقى راعي الكنيسة وتحدث معه عن ترميمها.

كما استدعت وزارة الخارجية الثلاثاء السفير المصري في فيينا احتجاجا على الاعتداءات التي تعرض لها المسيحيون في مصر، وآخرها الاشتباكات التي وقعت السبت بين مسلمين وأقباط في محافظة الجيزة.

من جانبه، صرح القيادي في جماعة الإخوان المسلمين حمدي حسن في حوار مع " راديو سوا" بأن الإسلام بريء من حادث إمبابة ومثله من الأعمال التي تسعى إلى الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين.

ودعا رجل الأعمال نجيب ساويرس بإعمال القانون وعدم تعطيله حينما تقع أزمة يكون طرفاها مسلم ومسيحي، وطالب بسرعة إصدار قانون يمنع التجمهر أمام دور العبادة.

ورأى رئيس الوزراء الأسبق والمفكر الإسلامي أحمد كمال أبو المجد أن على هيئات الحكم في المرحلة الانتقالية أن تضرب بيد من حديد حينما يستدعي الأمر ذلك.

وأشار حسن إلى تورط قوى أخرى على الساحة لها مصالح وراء تفجير هذه الأحداث، مشيرا إلى "أن الكثير من فلول النظام السابق" مازالت طليقة.

وأكد حسن أنه لا سبيل للتصدي لمثل هذه الظواهر، إلا بتوحيد جهود أطياف المجتمع، من أجل نشر ثقافة التسامح داخل المجتمع.

ودعت الصحافية حنان فكري المشاركة في الاعتصام لـ"راديو سوا" المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى اتخاذ خطوات رادعة ومنع أي شكل من أشكال الدعايا التحريضية تحت اسم الدين.

ورأى المحلل السياسي أسامة هيكل، في حديث مع "راديو سوا" أنه يجب أن يأخذ القانون مجراه على المسلم والمسيحي كي تستقر الأمور.

XS
SM
MD
LG