Accessibility links

السلطات الأميركية: منفذ هجوم مينيسوتا 'متطرف'


عناصر من الشرطة في مينيسوتا -أرشيف

عناصر من الشرطة في مينيسوتا -أرشيف

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الخميس أن ضاهر أحمد آدن (20) الذي نفذ هجوما بالسكين في مركز للتسوق في مينيسوتا ثم قُتل في منتصف أيلول/سبتمبر كان "متطرفا".

ونشرت السلطات صورا للهجوم الذي شنه آدن ،وهو أميركي من أًصل صومالي، ويظهر فيها الأخير وهو يواجه شرطيا أميركيا يدعى جايسون فالكونير.

وكان مكتب التحقيق الفيدرالي "أف بي آي" قد أعلن بعد الإعتداء إنه يقوم بالتحقيق في الحادثة التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأشار العميل الخاص لـ"أف بي آي" ريك ثورنتون في مؤتمر صحافي إلى أن آدن أبدى "اهتماما متزايدا بالإسلام" في الأشهر التي سبقت الهجوم. وأضاف أن "أفعاله تتفق مع الفلسفات العنيفة للجماعات الإسلامية".

لكن السلطات الاتحادية قالت الخميس إنها ما تزال تحقق في دوافع آدن من وراء الهجوم، وفي تفاصيل حياته الشخصية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG