Accessibility links

بن همام والإتحاد القطري لكرة القدم ينفيان تهما بدفع رشاوى


رفض محمد بن همام الرئيس الحالي للإتحاد الآسيوي لكرة القدم والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي "فيفا" بقوة اتهامات الرشوة الموجهة ضد بلاده من أجل الحصول على تنظيم مونديال 2022.

وكان نائب في البرلمان البريطاني اتهم عضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي بحصول كل منهما على 1.5 مليون دولار لمنح صوتهما لملف قطر الذي فاز بتنظيم كأس العالم عام 2022.

ونفى بن همام نفيا قاطعا أي محاولات رشوة من قبل بلاده وطالب بتقديم الإثباتات بهذا الصدد.

بدوره نفى الاتحاد القطري لكرة القدم وبشكل قاطع المزاعم الانكليزية بشأن دفع ملف قطر لاستضافة مونديال 2022 مبالغ مالية لأعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل التصويت لملف قطر لاستضافة المونديال.

وعبر الإتحاد عن خيبة أمله لما نشر على موقع اللجنة البرلمانية البريطانية للثقافة والإعلام والرياضة حول وجود "إثباتات" حصلت عليها اللجنة من صحيفة صنداي تايمز بشأن التلاعب في عملية التصويت لإسناد الجهة المنظمة للمونديال معتبرا أن ما ذكرته اللجنة هو "ادعاءات خطيرة ولا أساس لها من الصحة"، حسبما قال الاتحاد القطري.

وشدد الإتحاد على أن هذه "ادعاءات مزعومة وزائفة ولا أساس لها من الصحة وتشكل اتهامات كانت ولا تزال غير مثبتة كما ذكرت الصحيفة ذاتها" مشيرة إلى أن "هذه الاتهامات ستبقى غير مثبتة، لأنها زائفة".

وأضاف أنه "لا يوجد ما نخفيه ونحن مستعدون للمساعدة والتعاون في أي تحقيقات جديدة وسيسعدنا الرد بالدليل الدامغ على أي ادعاءات".

وأكد البيان على أن إدارة فريق ملف قطر لتنظيم كأس العالم 2022 قاد "حملة تاريخية غيرت من شكل كرة القدم" معتبرا أن "اللجنة تعرضت لشائعات وادعاءات منذ اليوم الأول".

XS
SM
MD
LG