Accessibility links

logo-print

اوباما يعتزم توجيه خطاب للعالم الإسلامي للمرة الثانية منذ توليه الرئاسة


أفادت مصادر أميركية اليوم الأربعاء أن الرئيس باراك اوباما سيوجه كلمة إلى العالم الإسلامي للمرة الثانية منذ توليه الرئاسة وذلك في إطار جهوده للتواصل مع العالم الإسلامي لاسيما بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وفي ظل الاضطرابات التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن أوباما يعد خطابا شاملا يتوقع أن يلقيه الأسبوع المقبل سيؤكد فيه على أن مقتل بن لادن والثورات الشعبية التي يشهدها العالم العربي تؤكد الرأي الأميركي بأن تنظيم القاعدة المتطرف لم يعد له دور في العالم العربي.

ونسبت الصحيفة إلى نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض بين رودس القول إنه من المرجح أن يلقي اوباما الخطاب قبل بدئه جولة تستمر خمسة أيام في أوروبا في 23 من الشهر الحالي.

وأشار إلى أن "مصادفة التوقيت تعتبر مثيرة للاهتمام إذ أن مقتل بن لادن جاء في نفس الوقت الذي يظهر فيه نموذج تغيير في المنطقة يعاكس تماما نموذج بن لادن".

وقال مسؤولون أميركيون إن اوباما سيؤكد على أن بن لادن كان يمثل نهجا فاشلا يمثل الماضي فيما تندلع حركات شعبية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمثل المستقبل.

ويأتي الخطاب في وقت يشهد فيه العالم الإسلامي اضطرابات وانتفاضات شعبية أطاحت برئيسي تونس ومصر، وتهدد حكومات ليبيا والبحرين وسوريا واليمن والأردن.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي سيتحدث فيها اوباما للعالم الإسلامي وذلك بعد خطابه الأول من القاهرة في يونيو/ حزيران عام 2009.

XS
SM
MD
LG