Accessibility links

logo-print

المالكي يلمح إلى احتمال طلب تمديد بقاء القوات الأميركية في العراق


عقد رئيس الوزراء نوري المالكي مؤتمرا صحفيا في بغداد اليوم الأربعاء تناول فيه المستجدات على الساحة العراقية من بينها الإنسحاب الأميركي المقرر نهاية العام الحالي.

وألمح المالكي خلال المؤتمر الصحفي إلى احتمال أن تطلب الكتل السياسية من القوات الأميركية تمديد بقائها في العراق، وقال إنه سيستفتي رؤساء الكتل السياسية حول هذا الموضوع وإنه سيتبنى النتيجة النهائية التي ستفضي إليها المشاورات.

وحول تهديد زعيم التيار الصدري بإعادة تنشيط جيش المهدي ما لم تنسحب القوات الأميركية من العراق في الموعد المحدد، قال المالكي إن التيار جزء من الساحة السياسية العراقية وإن عليه أن يقبل رأي أغلبية العراقيين وإلا فإن عليه أن ينسحب من العملية السياسية.

من ناحية أخرى، إستبعد المالكي إحتمال انسحاب قائمة العراقية من العملية السياسية، غير أنه أشار إلى أن انسحاب العراقية، حتى ولو حدث، فإنه لن يؤثر على عمل الحكومة، على حد قوله.

واتهم المالكي قائمة العراقية بعدم الالتزام بمضمون الاتفاقات التي أبرمتها الكتل السياسية ضمن المبادرة الكردية لتشكيل الحكومة، وقال إنه سيلجأ إلى تشكيل حكومة أغلبية سياسية في حال فشل حكومة الشراكة الوطنية، كما هدد المالكي بحل مجلس النواب إذا لم يقدم الدعم اللازم للحكومة ووزارئها.

وكان زعيم القائمة العراقية إياد علاوي قد قال إن قائمته ستدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة في حال استمر رئيس الوزراء في التنصل عن الوعود التي قطعها خلال مفاوضات تشكيل الحكومة.

وأضاف علاوي في مؤتمر صحفي عقده في مقر القائمة مساء أمس الثلاثاء أن الرسالة التي بعثها إليه رئيس الحكومة تحتوي على مطالب طائفية واضحة. وأوضح أن المرشح الذي جاء به المالكي لإحدى الوزارات الأمنية لن يمرر لأنه جاء خارج التوافقات السياسية، حسبما قال.

XS
SM
MD
LG