Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية تعد مشروع قانون موحد لدور العبادة خلال 30 يوما


أعلنت الحكومة المصرية أنها ستعد خلال 30 يوما مشروع قانون يجرم التحريض والتمييز الديني، كما ستعد مشروع قانون آخر لتوحيد قواعد بناء دور العبادة، وهو ما يطالب به الأقباط منذ عقود.
وتعهدت الحكومة المصرية في بيان أصدرته الأربعاء بالوقوف بكل حزم ضد التحريض على الكراهية والتمييز والطائفية، وبإصدار قانون موحد لدور العبادة، وقانون آخر ضد التمييز والتحريض الديني، مشيرة إلى أنها ستتصدى للقضايا التي أهملها النظام السابق.

الإسلام يحمي الكنائس

وقد كشف ناجح إبراهيم القيادي بالجماعة الإسلامية عن لقائه أحمد الطيب شيخ الأزهر،وذلك لمناقشة أوضاع الحركة الإسلامية في الوقت الحالي وقال في حوار أجراه معه مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب إن الجماعة الإسلامية لديها قناعة بأن الأزهر هو المرجعية للحركات الإسلامية ليس في مصر فحسب بل في العالم الإسلامي أجمع:
"أول ملمح في الحوار هو إصرارنا أن الأزهر هو مرجعيتنا جميعا، العلمية والشرعية وليست مرجعية الحركات الإسلامية في مصر وحدها وإنما هي مرجعية المسلمين جميعا وأهل السنة خصوصا في العالم الإسلامي كله. هذا أولا وثانيا الموقف العظيم لموقف شيخ الأزهر بأنه سيعيد للأزهر مكانته وأنا في رأيي أن شيخ الأزهر الشيخ احمد الطيب أعطى للأزهر قبلة الحياة بعد أن كان في موت إكلينيكي خلال الفترة الماضية."

وأضاف الدكتور إبراهيم أن الإسلام يحمي الكنائس:
"كلنا ضد استهداف الكنائس، كلنا ضد هذه الحرائق ضد أن تحرق كنيسة. الإسلام مع حرية العقيدة ومع حرية العبادة. الإسلام جعل هذه الكنائس ممتدة عبر التاريخ وحتى يومنا هذا وحتى اليهود المصريين كانوا موجودين وكانت أماكنهم موجودة."

XS
SM
MD
LG