Accessibility links

logo-print

المالكي يتحدث عن المستجدات بالعراق من بينها الانسحاب الأميركي


عقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مؤتمرا صحفيا في بغداد الأربعاء تناول فيه المستجدات على الساحة العراقية ومن بينها الانسحاب الأميركي المقرر نهاية العام الحالي.

وألمح المالكي خلال المؤتمر إلى احتمال أن تطلب الكتل من القوات الأميركية تمديد بقائها في العراق:
"أذا أراد العراقيون شيئا جديدا يجب أن يأخذوا اتفاقية جديدة. هذه الاتفاقية بما فيها لا تجدد ولا تمدد إنما تعقد اتفاقية جديدة. هذه الاتفاقية الجديدة تحتاج إلى توافق سأدعو الكتل لأعرض عليهم الموضوع وإذا حصلت على رأيهم بالقبول سأقول نعم وإذا حصلت على رأيهم بالرفض سأقول لا."

وأشار المالكي إلى عزمه طرح الموضوع للمناقشة قبل اتخاذ قرار بشأنه:
"بعد الشهر الثامن سيكونون جاهزين للانسحاب. القضية بدأت تتفاعل في الوسط العراقي. ولتنبض النقاشات ولنستمع إلى صوت المواطن ونستمع لصوت السياسيين."

وعلق رئيس الوزراء العراقي على تهديد زعيم التيار الصدري بإعادة تنشيط جيش المهدي ما لم تنسحب القوات الأميركية من العراق في الموعد المحدد قائلا:
"القرار يتحمله الوسط السياسي بشكل عام والسيد مقتدى والتيار الصدري جزء من التيار السياسي الذي ينبغي أن ينشط بتقديم المبررات بعدم التمديد. ما نتفق عليه نعمل به وما لا نتفق عليه ينبغي أن يقبل بعضنا البعض الآخر. ولو أن 80 بالمئة أو 90 بالمئة قالوا نعم فإن على 10 بالمئة أن يوافقوا مع الآخرين أو ينسحبوا من العملية السياسية."

الطالباني يزور الولايات المتحدة للعلاج

على صعيد آخر، يعتزم الرئيس العراقي جلال الطالباني زيارة الولايات المتحدة الأميركية للعلاج قبل أن يتوجه إلى ايطاليا تلبية لدعوة رسمية، وعن هذا الموضوع أوضح النائب عن الكتل الكردستانية محمود عثمان لـ"راديو سوا" إن زيارة الطالباني لايطاليا مهمة جدا في رأيه.


وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الطالباني البالغ من العمر 78عاما والذي تولى الرئاسة في الدورتين الانتخابيتين الأخيرتين يعاني من مشاكل صحية طبقا لمقربين منه، وقد سافر أكثر من مرة إلى خارج العراق لإجراء فحوصات طبية.

XS
SM
MD
LG