Accessibility links

logo-print

البشير لن يشارك باحتفال تنصيب الرئيس الأوغندي في كمبالا


لن يتوجه الرئيس السوداني عمر البشير الخميس إلى كمبالا للمشاركة في احتفال تنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، وذلك بحسب ما أعلنت الحكومة السودانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية خالد موسى للصحافيين إن رئيس الدولة لن يكون بإمكانه التوجه إلى كمبالا بسبب التزاماته، وإن أحد مستشاريه سيمثله في الاحتفال.

وكان البشير قد توجه الأحد الماضي إلى جيبوتي لحضور حفل تنصيب الرئيس إسماعيل عمر جيلي الذي أعيد انتخابه في أبريل/نيسان الماضي.

يشار إلى أنه تم توجيه دعوة للبشير لحضور حفل تنصيب موسيفيني الذي أعيد انتخابه في فبراير/شباط الماضي حسب وكالة الأنباء السودانية.

يذكر أن جيبوتي وأوغندا هما من الدول الموقعة على ميثاق روما الذي ينشىء المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق البشير في فبراير/شباط 2009 لاتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور.

وكان عدد من المنظمات الحقوقية قد دعا أوغندا الثلاثاء إلى إلغاء دعوة البشير أو القبض عليه وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.

على صعيد آخر، طلب مجلس الأمن الدولي الأربعاء من السودان ومن جنوب السودان حل الخلافات حول منطقة آبيي المتنازع عليها بطريقة سلمية وبالتفاوض، وذلك بعد مواجهات أوقعت قتلى من الجانبين.

وقال سفير فرنسا الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي جيرار ارو إن أعضاء مجلس الأمن قلقون جدا من الوضع في آبيي ويدينون كل عمل يقوم به هذا الطرف أو ذاك من شأنه أن يتعارض مع اتفاق الرئيس السوداني ونائبه الأول سيلفا كير حول حل الوضع بطريقة سلمية عبر التفاوض.

أضاف البيان الرئاسي الذي أصدره المجلس وتلاه آرو "يدين أعضاء مجلس الأمن إدخال الطرفين قوات مسلحة إلى منطقة آبيي، في انتهاك لاتفاق السلام الشامل وكذلك دانوا أعمال العنف التي وقعت في الفترة الأخيرة".

ودعا البيان الرئاسي الطرفين إلى تنفيذ ما اتفقا عليه وسحب قواتهما من المنطقة وحماية المدنيين. ‏

XS
SM
MD
LG