Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يقول إن روسيا وباكستان تواجهان نفس الخطر الإرهابي


قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الخميس إن روسيا وباكستان تواجهان الخطر نفسه والمتمثل بالإرهاب الدولي مؤكدا نية بلاده تنسيق جهودها على الساحة الدولية في هذا الصدد.

ولم يتناول ميدفيديف خلال استقباله نظيره الباكستاني آصف علي زرداري مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في غارة أميركية على مسكنه في باكستان رغم أن روسيا تتهم باستمرار تنظيم القاعدة بتمويل ما يسمى بالتمرد الإسلامي في القوقاز.

ونشأ هذا التمرد الذي يتهم بالوقوف وراء اعتداءات في موسكو إثر الحرب في الشيشان بين القوات الروسية وانفصاليين منذ عام 1994.

يذكر أن هذه هي الزيارة الخارجية الأولى للرئيس الباكستاني منذ مقتل زعيم تنظيم القاعدة بأيدي فرقة كوماندوس أميركية بالقرب من إسلام آباد، مما سبب إحراجا لموقف الحكومة الباكستانية.

وكانت الولايات المتحدة قد ألمحت إلى أنها تشتبه في أن مسؤولين باكستانيين أمنوا الحماية لبن لادن، كما واجه زرداري انتقادات في الداخل لتمكن الأميركيين من تنفيذ العملية دون أن يتم رصدهم.

يذكر أن روسيا قد أشادت بالعملية الأميركية واعتبرتها شرعية بالكامل، مع أن واشنطن لم تحصل على موافقة مسبقة من الحكومة الباكستانية لتنفيذها.

XS
SM
MD
LG