Accessibility links

logo-print

الجيش المصري يحذر من التحريض على الفتنة الطائفية


حذر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر اليوم الخميس من أنه سيضرب "بيد من حديد" كل من يحاول التحريض على الفتنة الطائفية معتبرا هذه النقطة "خطا أحمر".

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن المجلس "حذر من الأخطار التي تتعرض لها مصر جراء الفتنة الطائفية، وأكد أن هذه النقطة تعتبر خطا احمر، وأن مصر قادرة على وأدها".

ونسبت الوكالة إلى المجلس القول إنه "سيتم الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه اللعب في هذه المنطقة" مؤكدا أن "القوات المسلحة ستظل يقظة لكل من يتربص بمصر سواء بأجندات خارجية أو داخلية".

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت أمس الأربعاء أنها ستعد خلال ثلاثين يوما مشروع قانون لتوحيد قواعد بناء دور العبادة، وهو ما يطالب به الأقباط منذ عقود، كما ستعد مشروع قانون آخر يجرم التحريض والتمييز الديني.

يذكر أن 15 شخصا قد قتلوا السبت الماضي وأصيب 200 آخرون بجروح في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين أمام كنيسة بضاحية إمبابة في محافظة الجيزة بسبب شائعة حول اخفاء الكنيسة لفتاة مسيحية أشهرت إسلامها.

XS
SM
MD
LG