Accessibility links

محللون يحذرون من تفاقم الأزمة السياسية في العراق


اعتبر محللون سياسيون ومثقفون في مدينة الكوت أن العراق يسير نحو أزمة سياسية خطيرة بسبب ما وصفوه بصراع المصالح بين الكتل السياسية في البرلمان.

فقد انتقد بعض المحللين السياسين والمثقفين في مدينة الكوت مركز محافظة واسط في احاديث أدلوا بها لـ"راديو سوا" طريقة الحوارات الجارية بين الكتل السياسية لحلحلة الأوضاع العامة في البلاد لاسيما الأمنية والاقتصادية منها.

ووصف حسن علي مرواح رئيس المجلس الثقافي في المحافظة هذة الحوارات بالمتشجنة التي يمكن أن تقود البلاد نحو الهاوية، على حسب تعبيره.

من ناحيته، استبعد مرواح قدرة السياسين العراقيين على تجاوز المشاكل السياسية والأمنية التي تمر بها البلاد، وقال إن الخلافات التي تفرقهم أكثر من القضايا التي تجمعهم.

من جانبه، اعتبر المحلل السياسي علاء العتبي أن هذه الحوارات ألقت بظلال سلبية على الشارع العراقي، داعيا السياسين العراقيين إلى إجراء حواراتهم وفق المعايير الديمقراطية والمهنية من أجل مصالح البلاد العليا.

بدوره اعتبر الكاتب والمحلل السياسي عامر القريشي أن السجالات الجارية بين السياسيين العراقيين سببت حالة من الإرباك لحياة المواطنيين الذين بدأوا يعيشون حالة من عدم الثقة في مستقبل بلدهم، على حد تعبيره.

وشدد القريشي على أهمية تخلي الكتل السياسية في البرلمان عن مصالحها الذاتية والآنية قبل فوات الأوان ودخول البلد في أزمة جديدة.

وحسب المتحدثين، فإن المشهد السياسي الحالي في البلاد يشهد خلافات شديدة بين الفرقاء السياسين حول المناصب الحكومية لاسيما الأمنية منها، كما يتميز بكثرة تبادل الإتهامات بين الفرقاء في الوقت الذي يعيش فيه المواطن العراقي حالة من الترقب الشديد لما ستؤول إليه الأحداث مستقبلا.

XS
SM
MD
LG