Accessibility links

غيتس يثني على شجاعة أوباما في قراره مهاجمة بن لادن


أثنى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس على شجاعة الرئيس أوباما في قراره مهاجمة بن، وقال إن الأمر الذي أصدره الرئيس أوباما لمهاجمة مقر إقامة أسامة بن لادن يعتبر "احد القرارات الأكثر شجاعة" التي أصدرها رئيس.

وأضاف غيتس في مقابلة مع محطة التلفزيون الأميركية "CBS" في برنامج "60 دقيقة" الذي سيبث الأحد ونشرت المحطة مقتطفات منه الخميس: "عملت مع كثير من الناس وهذا هو احد القرارات الأكثر شجاعة التي اتخذها رئيس".

واقر غيتس بالقلق الذي انتابه حيال خطر فشل العملية بسبب عدم دقة المعلومات الاستخباراتية أو أيضا الخطر الذي كان يمكن أن تواجهه القوات الخاصة على الأرض الباكستانية.

وكان غيتس خلال العملية إلى جانب الرئيس مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومسؤولين كبار آخرين في قاعة تحت الأرض بالبيت الأبيض يتابعون تطور الوضع. وسيغادر غيتس البالغ من العمر 67 عاما منصبه في 30 يونيو/ حزيران وسيخلفه ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA التي تولى إدارتها غيتس نفسه مطلع التسعينيات.

معلومات قادت إلى بن لادن جاءت من معتقل

من ناحية أخرى، نشرت وكالة رويترز تقريرا يستند إلى مقابلات مع نحو عشرين من المسؤولين الكبار السابقين والحاليين في الاستخبارات والبيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية عن سياسات وتحركات الولايات المتحدة طوال 13 عاما طاردت فيها بن لادن.

وأفاد التقرير أن المعلومة الأهم التي أدت إلى العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن جاءت من معتقل غامض لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية يدعى حسن غول.

ويقول التقرير إن غول بعد سنوات من الحصول على إشارات من معتقلين آخرين، كان هو من قدم في النهاية المعلومات التي دفعت الاستخبارات المركزية الأميركية إلى التركيز بكثافة على العثور على أبو احمد الكويتي وهو الاسم الحركي لساع سوف يقودها إلى بن لادن.

XS
SM
MD
LG