Accessibility links

logo-print

دعوة للتظاهر اليوم لدعم الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين


دعت الحركات التي فجرت ثورة الخامس والعشرين من يناير إلى التجمع اليوم في ميدان التحرير في القاهرة، وفي كل أنحاء مصر، للدفاع عن وحدة البلاد ضد "الفتنة الطائفية".
تأتي هذه الدعوة إلى التظاهر في مناخ من الانتقادات الموجهة إلى الجيش وقوات الأمن التي تتهمها هذه الحركات بالتراخي في التعامل مع المواجهات التي وقعت خلال الهجمات على كنائس مساء السبت في القاهرة في حي إمبابة.

وقال المجلس العسكري إنه سيضرب بيد من حديد كل من يحرض على الفتنة الطائفية.
كما جددت أمس السلطات المصرية وعودها باعتماد الحزم في أعقاب التوترات الدامية بين مسلمين ومسيحيين التي أثارت موجة من الاحتجاجات الدولية، وجددت القلق بشأن استقرار البلاد.

في سياق متصل، واصلت مباحث الجيزة بالاشتراك مع قطاع مصلحة الأمن العام جهودهما لسرعة القبض علي باقي المتهمين في أحداث إمبابة.
وقد تم القبض فجر أمس على ‏17‏ متهما جديدا ممن شاركوا في هذه الأحداث في الوقت الذي طلبت فيه النيابة العسكرية ضبط وإحضار ‏64‏ متهما آخرين كانوا قد شاركوا في الأحداث.

على صعيد متصل، قررت النيابة العسكرية حبس المواطنة عبير فخري "مفجرة أحداث فتنة إمبابة" 15 يوما على ذمة التحقيقات، وقررت تحويلها إلى مديرية أمن الجيزة، التي قامت بدورها بإيداعها سجن القناطر وبرفقتها ابنتها الرضيعه "مريم أيمن".
XS
SM
MD
LG