Accessibility links

واشنطن تعلن أن محققين أميركيين استجوبوا أرامل بن لادن في باكستان


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن أجهزة الاستخبارات الأميركية استجوبت أرامل أسامة بن لادن الثلاث المحتجزات في باكستان، بعد عملية الكومندوس الأميركية التي أدت إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة في باكستان.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني: "التقت الحكومة الأميركية مع زوجات اسامة بن لادن."

هذا، وذكرت شبكة CBS التلفزيونية أن بن لادن اختبأ في غرفة تشغلها زوجاته وبناته خلال الهجوم الذي أسفر عن مقتله.

وقد حاولت فرقة الكومندوس الأميركية التي شنت الهجوم في الثاني من مايو/ أيار على منزل زعيم القاعدة في باكستان، أن تطلق النار فوق رأسه لدى وجوده على درج الطبقة الثانية من منزله، كما ذكر للشبكة مسؤولون أميركيون شاهدوا صورا عن الهجوم التقطتها كاميرات صغيرة كانت مثبتة على خوذ جنود النخبة.

وأشارت الشبكة إلى أن زعيم القاعدة ما لبث أن هرب إلى غرفة كانت فيها زوجاته وبناته. وابعد أول جندي أميركي دخل الغرفة بنات بن لادن، فيما صد جندي ثان إحدى الزوجات التي هجمت عليه أو دفعت نحوه. ثم أطلق هذا الجندي النار على بن لادن، فأصابه في صدره، قبل أن يطلق جندي ثالث رصاصة في رأسه.

وأضاف المسؤولون الأميركيون ردا على أسئلة الشبكة أن التبادل الوحيد لإطلاق النار الذي استهدف مجموعة الكومندوس الأميركية خلال العملية قد حصل قرب المبنى الملحق بالمنزل الأساسي.

فقد فتح رسل لبن لادن النار على عناصر مجموعة الكومندوس الأميركية قبل أن يتعرضوا بدورهم لرصاص أرداهم، كما ذكرت CBS.

وقتلت أيضا زوجة احد الرسل في العملية وأحد أبناء بن لادن، فيما أصيبت إحدى زوجاته بجروح، كما اعلن مسؤولون أميركيون في وقت سابق. وكانت الولايات المتحدة أكدت في وقت سابق أن بن لادن استخدم هذه المرأة "درعا بشرية" ثم سحبت هذا التأكيد.

XS
SM
MD
LG