Accessibility links

logo-print

قلق في كربلاء بشأن انسحاب القوات الأميركية



أعرب مواطنون في محافظة كربلاء عن خشيتهم من تدخل دول في شؤون البلاد بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد نهاية العام الجاري، فيما قلل آخرون من أهمية التحذيرات التي أطلقتها بعض الأوساط بشأن احتمال تعرض العملية السياسية للخطر بعد انسحاب تلك القوات.

وقالت إحدى المواطنات لـ"راديو سوا" إن حدود العراق مع دول الجوار لا تزال غير مؤمنة، مما يعرض الأمن الداخلي في البلاد للخطر. فيما قالت الناشطة في مجال المجتمع المدني نسرين العميدي إن العديد من جيران العراق يتحينون الفرصة لتكثيف تدخلهم في شؤون العراق، وأن انسحاب القوات الأميركية قد يكون فرصة سانحة للتدخل.

وفيما دعا مواطنون قادة البلاد إلى إبرام اتفاقيات مع دول عظمى لضمان استقرار العراق وحماية أمنه، قلل آخرون من أهمية تحليلات أشارت إلى إمكانية حدوث انقلاب على السلطة تقوم به بعض الجهات المناوئة للعملية السياسية بعد انسحاب القوات الأميركية، وقالوا إن المجتمع العراقي لا يمكن أن يسكت على الانقلابات.

جدير بالذكر، أن رئيس الوزراء نوري المالكي قد أكد في وقت سابق أنه سيدعو إلى اجتماع لقادة الكتل السياسية للبحث في مسالة تمديد الاتفاقية الأمنية مع الجانب الأميركي واتخاذ موقف موحد بشأنها.

تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:

XS
SM
MD
LG