Accessibility links

logo-print

القذافي يقول في كلمة صوتية إن قوات الأطلسي لن تصل إليه


قال العقيد معمر القذافي في كلمة صوتية على التلفزيون الليبي من دون أن تبدو صورته على الشاشة إنه في مكان لا يمكن الوصول إليه لأنه يكمن في قلوب أبناء شعبه على حد تعبيره.

وتأتي كلمة القذافي بعد إعلان المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم الجمعة أن القذافي موجود في طرابلس وهو بصحة جيدة، ليرد بذلك على قول وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني إن كلام أسقف طرابلس جيوفاني مارتينيلي عن احتمال أن يكون القذافي قد أصيب بغارة جوية لحلف شمال الأطلسي وأنه ترك العاصمة، هو كلام ذو مصداقية.

وكان فراتيني قد أكد أن الحكومة الايطالية "لا تملك أي معلومة عن مصير القذافي. وأنها لا تعرف مكان وجوده".

وأعرب الوزير في مقابلة مع موقع صحيفة كورييري دلا سييرا عن شكوك حول صدقية احدث صور تلفزيونية تظهر القذافي موجودا هذا الأسبوع في طرابلس. مشيرا إلى أن أسقف طرابلس جيوفاني مارتينيلي من بين الأشخاص الذين يعتقدون أن الزعيم الليبي قد يكون غادر المدينة.

من جهة أخرى، أوضح فراتيني أن الضغوط الدولية على الحكومة الليبية تقوم بتفتيت النظام من الداخل، مشيرا إلى أن هذا هو المطلوب.

ومن تلك الضغوط، ذكر الغارات الجوية على ليبيا وكذلك صدور مذكرات توقيف كما قال عن محكمة الجزاء الدولية ضد قادة في النظام بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ليبيا قبل نهاية الشهر الحالي.

استمرار العمليات ضد القذافي

من ناحيتها أعلنت الخارجية الأميركية على لسان المتحدث باسمها مارك تونر الجمعة أن الولايات المتحدة لا تملك أية معلومات تتيح تأكيد المعلومات التي تم تناقلها حول إصابة الزعيم الليبي بجروح.

وقال تونر في مؤتمر صحافي "هناك معلومات صحافية تفيد بأنه قد جرح، إلا انه ليس لدينا من جهتنا ما يؤكد هذه المعلومات".

في غضون ذلك قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي سيستمران في عملياتهما ضد نظام معمر القذافي. وجاء هذا التصريح عقب اجتماع الرئيس اوباما في البيت الأبيض اليوم بأمين عام الحلف اندريز فوغ راسموسن. وقال البيت الأبيض في بيان إن الجانبين اتفقا على أن مهمة الناتو ساهمت في الحفاظ على أرواح العديد من المواطنين الليبيين.

وفي باريس، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس نيكولا ساركوزي سيجتمع مع محمود جبريل الذي وصفته بأنه رئيس وزراء المجلس الانتقالي. وأضاف بيان الرئاسة أن آفاق مرحلة انتقالية ستُبحث بين الطرفين.

احتفالات في مدينة درنة

وفي مدينة درنة الليبية احتفل أهالي المدينة بخبر اصابة القذافي وفق ما أفاد شهود عيان "لراديو سوا".

وقال الشهود إن هناك أنباء تتحدث عن انشقاق بعض الفرق العسكرية التابعة للقذافي في العاصمة طرابلس.

وقال الصحفي الليبي هاني العبيدي في حديثه مع "راديو سوا"، "لقد انطلقت الاحتفالات الآن في مدينة درنة ابتهاجا بخبر إصابة القذافي وكذلك ابتهاجا بخبر انشقاق بعض الكتائب داخل طرابلس بالإضافة إلى الأخبار شبه المؤكدة عن انسحاب كتائب القذافي من حي سوق الجمعة وذلك بعد اشتباكات عنيفة".

XS
SM
MD
LG