Accessibility links

تنديد دولي بالاعتداء الذي نفذه انتحاريان في شمال غرب باكستان


أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان له الجمعة أن الأمم المتحدة تقف إلى جانب باكستان في جهودها لمكافحة الإرهاب الذي ما يزال يحصد أرواح الكثير من مواطنيها.

بدورها، نددت الولايات المتحدة الجمعة بـ"الاعتداء الحاقد" الذي نفذه انتحاريان في شمال غرب باكستان، مشددة على أهمية استمرار التعاون بين البلدين من اجل تفكيك القاعدة وتوابعها.

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر "هذا اعتداء حاقد".

وأضاف أن كل ما يفعله هذا الاعتداء "هو التأكيد على التهديد الوجودي الذي يشكله هذا النوع من المنظمات المتطرفة على باكستان، وعلى أهمية أن نستمر نحن الاثنين في العمل معا من اجل الانتصار على القاعدة وتفكيكها هي وتوابعها".

وكان انتحاريان قد فجرا الجمعة عبوتيهما الناسفتين وسط متطوعين في الشرطة كانوا يستعدون للخروج في مأذونية في شمال غرب باكستان ما أوقع 80 قتيلا، في اعتداء تبنته حركة طالبان الباكستانية كأول عملية انتقامية لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

من ناحية أخرى، قال الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف إنه سيعود إلى بلاده قبل مارس/آذار المقبل لمواصلة نشاطه السياسي رغم التحذيرات بالاعتقال على خلفية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو.

ونفى مشرف في حديث لوكالة أسوشييتيد برس من مقر إقامته في دبي أي دور لبلاده في التستر على أسامة بن لادن، معتبرا أن واشنطن سترتكب خطأ كبيرا إن أصرت على مزيد من التحقيقات في عمليات المخابرات الباكستانية الداخلية.

XS
SM
MD
LG