Accessibility links

المجلس العسكري يؤكد تصديه للمؤامرات الموجهة ضد أمن الوطن


حذر المجلس الأعلى للقوات المسلحة من سماها الفئة الضالة من نفاد صبره إزاء ما تتعرض له مصر من مؤامرات مدروسة وأدوار مشبوهة لأعداء البلاد في الداخل والخارج.‏
وأكد المجلس على أنه لن يتوانى عن استخدام كل الإمكانات والقدرات في مواجهة تلك المؤامرات حتى يتم القضاء عليها نهائيا.

وأوضح المجلس ـ في رسالة جديدة له أمس ـ أن تلك المؤامرات من جانب تلك الفئة والتي تعرض أمن وسلامة المجتمع للخطر بدأت بمحاولات الوقيعة بين الجيش والشعب والوقيعة داخل القوات المسلحة نفسها والتي هي درع وحصن الأمان للشعب.
وأشار إلي أن المؤامرة أخذت منعطفا جديدا بنشر أعمال البلطجة بكل أشكالها بما في ذلك قطع الطرق الفرعية والرئيسية وترويع أمن المواطنين ثم الهجوم المنظم والمتسلسل علي أقسام الشرطة المدنية في جميع أنحاء البلاد في محاولة لتهريب الخارجين عن القانون.

وأوضح البيان أن المؤامرة تهدف أيضا إلى إنهاك قوى الشرطة المدنية والتي بدأت في العودة بمساندة من القوات المسلحة وأن الصورة النهائية لهذه المؤامرات قد اكتملت باستخدام الشائعات التي كادت تؤدي إلي تمزيق النسيج الوطني من خلال أحداث الفتنة الطائفية الأخيرة.
وأهاب المجلس الأعلى بكل أبناء الوطن التحلي بالوعي والفهم والمسؤولية تجاه تلك المخاطر والتصدي بكل قوة لهذه الفئة الضالة التي تعبث بأمن واستقرار الوطن.
XS
SM
MD
LG