Accessibility links

أعضاء من الكونغرس يطالبون أوباما بدعوة الأسد إلى التنحي


طالب السناتوران الجمهوريان جون ماكين وماركو روبيو وزميلهما المستقل جو ليبرمان الجمعة الرئيس أوباما بدعوة الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي، مؤكدين أن الأخير فقد شرعيته بسبب قمعه بعنف التظاهرات المناهضة له.

وقال أعضاء الكونغرس الثلاثة الذين أعدوا نص قرار يدين الأسد، في بيان مشترك، إنه يتوجب على الرئيس أوباما وحلفاء واشنطن حول العالم، تأييد تحركات المتظاهرين في سائر أنحاء سوريا، وأنه آن للأسد ولنظامه أن يرحلا.

ويلقى مشروع القرار هذا دعما من أعضاء في مجلس الشيوخ من كلا الحزبين، وهو يدعو إلى فرض عقوبات جديدة على دمشق بما فيها عقوبات على الرئيس الأسد شخصيا.

وقد أعربت واشنطن الجمعة عن سخطها لاستمرار القمع الدموي للتظاهرات في سوريا من جانب نظام الأسد.

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر إن الولايات المتحدة تواصل البحث عن سبل الضغط على النظام السوري، والتعبير بوضوح عن استنكارها حيال استمرار العنف، والقول إن النافذة تضيق أمام النظام السوري إذا لم يكن يرغب، بأي شكل من الأشكال، في الاستجابة لتطلعات شعبه.

وكان قتل ثلاثة متظاهرين الجمعة بينهم اثنان في حمص وسط سوريا وثالث في دمشق برصاص أجهزة الأمن السورية خلال تفريق متظاهرين، فيما أعلنت سوريا عن خروج تدريجي لوحدات الجيش من بانياس ودرعا وريفهما، كما أعلنت عن إطلاق حوار وطني شامل خلال الأيام المقبلة.

فقد قال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار قربي لوكالة فرانس برس إن قتيلين سقطا في حمص حين أطلقت قوى الأمن النار لتفريق متظاهرين، فيما قتل ثالث برصاص الأمن في مظاهرة بمنطقة القابون في دمشق.

وأضاف قربي أن متظاهرين اثنين توفيا متأثرين بجراحهما إثر إصابتهما بالرصاص الأسبوع الماضي في درعا، إضافة إلى وفاة معتقل في أحد السجون.

يتزامن ذلك مع إعلان وزير الإعلام السوري عدنان محمود في مؤتمر صحافي الجمعة أن الأيام المقبلة ستشهد حواراً وطنياً شاملاً في كل المحافظات، دون أن يقدم تفاصيل عن هذا الحوار.

وكان الكاتب المعارض لؤي حسين أكد لـ"راديو سوا" الجمعة أن المستشارة السياسية للرئيس السوري بثينة شعبان أخبرته بأن أوامر رئاسية صارمة صدرت بعدم إطلاق النار على المتظاهرين وأن كل من يخالف ذلك سيتحمل المسؤولية.

إلا أن الناشط الحقوقي السوري محمد العبد الله رأى استحالة في إمكانية نجاح هذا الحوار في ظل الاعتقالات الواسعة التي تطاول المثقفين، حسب تعبيره.

وأشار العبد الله في حديث مع "راديو سوا" إلى أن أوساط المحتجين مرتاحة لما وصفه تعرية النظام بعد مرور شهرين على الاحتجاجات، والضغوطَ الدولية التي تفرض على نظام الرئيس الأسد.

XS
SM
MD
LG