Accessibility links

logo-print

فرنسا تسعى لتحريك مفاوضات سلام الشرق الأوسط فيما استقال ميتشل


قال وزير الخارجية الفرنسية الآن جوبيه إن فرنسا تعمل من أجل استئناف التفاوض بين إسرائيل والفلسطينيين، وكشف جوبيه عن انه سيتوجه إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل للبحث في إطلاق عملية السلام.

وأعرب جوبيه عن أمله في أن يكون مؤتمر المانحين للفلسطينيين نهاية يونيو/حزيران المقبل مؤتمراً سياسياً لإطلاق مسيرة السلام بنهج يؤدي إلى اتفاق حول قضايا الوضع النهائي وهي العودة إلى حدود العام 1967 مع إمكان تبادل متفق عليه، والقدس عاصمة الدولتين، وضمانات أمنية لإسرائيل، واندماجها إقليمياً.

وأضاف جوبيه في مقابلة مع صحيفة الحياة نشرت السبت أن اتفاق المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس يشكل فرصة للذهاب في هذا الاتجاه، باعتبار انه سيظهر مدى استعداد حماس للاعتراف بإسرائيل والعدول عن الإرهاب والاعتراف بالاتفاقات السابقة، على حد تعبيره.

اوباما يوضح وجهة نظر أدارته

هذا ويلقي الرئيس الأميركي باراك اوباما خطابا يوم الخميس المقبل في مقر وزارة الخارجية يعرض فيه وجهة نظر إدارته بشأن التطورات في الشرق الأوسط.

ويأتي الخطاب قبل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى الولايات المتحدة وبعد يومين من اللقاء الذي سيجمع الرئيس اوباما مع العاهل الأردني عبد الله الثاني في البيت الأبيض، كما يتزامن مع استقالة جورج ميتشل من منصبه كمبعوث خاص للرئيس اوباما إلى الشرق الأوسط. ومن المتوقع ان يخلفه بالوكالة نائبه دافيد هيل. في وقت أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جيه كارني التزام الولايات المتحدة بإحياء محادثات السلام في الشرق الأوسط.

عريقات: نتانياهو مسؤول عن استقالة ميتشل

هذا وقد حمل كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مسؤولية استقالة المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل. وقال: "اعتقد ان رئيس الوزراء نتانياهو لم يعط فرصة لميتشل.

فقد أصر على النشاطات الاستيطانية وأصر على سياسة الأمر الواقع كما أصر على إعطاء الأوامر بدلا من التفاوض."

وأعرب عريقات عن أمله في أن تستمر الإدارة الأميركية في جهودها من اجل التوصل إلى سلام في المنطقة. وأضاف: "نقدر في نهاية المطاف حقيقة أن السناتور ميتشل أعلن استقالته وقال انه من اجل وجود عملية سلام ذات مصداقية فانه يتعين على الإسرائيليين أن يوقفوا نشاطاتهم الاستيطانية، لكن للأسف رفضت الحكومة الإسرائيلية الإنصات إلى ذلك.

وكان ميتشل كلما جاء إلى المنطقة تستقبله إسرائيل بنشاط استيطاني آخر. آمل أن يواصل الرئيس اوباما جهوده من اجل تحقيق حل الدولتين".

XS
SM
MD
LG