Accessibility links

وزارة العدل الأميركية تتهم ثلاثة أميركيين من أصل باكستاني بدعم طالبان باكستان


أعلنت وزارة العدل الأميركية أنه تم في فلوريدا إتهام ستة أشخاص بينهم ثلاثة أميركيين من أصل باكستاني، بتقديم دعم مالي إلى حركة طالبان الباكستانية التي تعتبر جزءا من منظمة إرهابية.

وتم اعتقال إمام في ميامي هو حافظ محمد شير علي خان الذي يحمل الجنسية الأميركية إضافة إلى نجليه أروان وأزهر اللذين يقيمان أيضا في فلوريدا ويحملان الجنسية الأميركية.

وأوضحت وزارة العدل في بيان لها أن المتهمين الثلاثة الآخرين يقيمون في باكستان وهم حاليا غير معتقلين وبينهم ابنة إمام ميامي وأحد أحفاده.وجميع هؤلاء متهمون بالتآمر لتقديم الدعم إلى منظمة إرهابية بهدف ارتكاب جرائم قتل وعمليات اغتيال.

ويتهمهم القضاء الأميركي تحديدا بجمع أموال من مناصري طالبان الباكستانية في الولايات المتحدة ونقلها إلى باكستان.

وكان هذا المال مخصصا لشراء أسلحة ومساعدة عناصر طالبان الباكستانية وعائلاتهم، وفق البيان.

ويشتبه في أن حافظ خان إمام مسجد فلاغلر في ميامي قدم الدعم إلى طالبان الباكستانية عبر مدرسة دينية أنشأها في منطقة سوات بشمال غرب باكستان.

وقد أوضح المدعي الفدرالي ويلفريدو فيرر أن الاتهام ليس ضد ديانة أو جماعة محددة بل يشمل ستة أشخاص، مؤكدا أن المتطرفين الأصوليين لا حدود لهم.

XS
SM
MD
LG