Accessibility links

logo-print

مقتل شخص وإصابة 16 آخرين بتل أبيب في عملية يشتبه في أنها "هجوم إرهابي"


لقي شخص واحد مصرعه وأصيب 16 آخرون بجروح إثر قيام "سائق شاحنة عربي" اليوم الأحد بالاصطدام بحافلة ركاب عامة وسيارات خاصة وعدد من المشاة في منطقة مزدحمة بجنوب تل أبيب، حسبما قالت مصادر إسرائيلية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن "سائق شاحنة عربيا اصطدم بمركبته بعدة مركبات من بينها حافلة ركاب عامة وسيارات خاصة مما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة آخرين بجروح".

وأشارت الإذاعة إلى أن الحادث وقع في حي "شخونات هتكفاه" بجنوب تل أبيب مشيرة إلى أن السائق واصل محاولاته لدهس مزيد من المشاة حتى بعد وصول الشرطة إلى المكان ثم لاذ بالفرار قبل أن يتم إلقاء القبض عليه بعد أن طاردته الشرطة.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن الدافع وراء ارتكاب تلك العملية ليس معروفا حتى الآن.

وقالت إن الشرطة الإسرائيلية تحقق في إمكانية أن يكون الحادث بسبب "دوافع قومية متطرفة" على خلفية فعاليات يوم النكبة أو أنه حادث سير عادي وخشي السائق تقديم المساعدة للمصابين فيه وحاول الهرب.

ومن ناحيتها قالت صحيفة هآرتس إن "شاحنة قد اقتحمت منطقة مزدحمة في تل أبيب صباح الأحد واصطدمت بحافلة وعدد من السيارات ودراجة نارية وعدد من المشاة في حادث تشتبه السلطات الإسرائيلية في أنه قد يكون هجوما إرهابيا".

وأضافت أن "سائق السيارة أسرع فجأة بسيارته فقتل شخصا واحدا وأصاب 13 آخرين بجروح".

وأشارت إلى أن سائق الشاحنة قد تم القبض عليه وهو يبلغ من العمر 22 عاما ومن سكان كفر قاسم في شمال إسرائيل وقد أنكر أن يكون الحادث عمديا.

وقالت الصحيفة إن الشرطة اعتقلت كذلك شخصا من سكان قرية عرارة العربية في إسرائيل كان يقود سيارة بالقرب من موقع الحادث للاشتباه في تورطه فيه.

ونسبت إلى أحد المسعفين في المكان القول إنه "من غير الممكن أن يكون السائق قد فقد السيطرة على السيارة بدون قصد".

يذكر أن الحادث يتزامن مع إحياء الفلسطينيين لما يسموه بيوم النكبة الذي يتزامن مع ذكرى استقلال إسرائيل ويحيي فيه الفلسطينيون ذكرى تهجير 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.

XS
SM
MD
LG