Accessibility links

logo-print

مجلس التعاون يواصل مساعيه لحل الأزمة اليمنية والمعارضة ترفض التفاوض حول بقاء صالح


أعلنت المعارضة في اليمن أنها لن توافق على أية مبادرة تطيل أمد نظام الرئيس علي عبد الله صالح، وقال أحد ممثلي المعارضة إن زعيم المعارضة محمد سالم باسندوة أبلغ الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني بالأمر.

ويواصل الزياني محادثاته مع المسؤولين اليمنيين في صنعاء في محاولة لاستئناف المبادرة الخليجية الرامية لوضع حد للأزمة في اليمن.

وقال مصدر دبلوماسي في صنعاء لمراسل "راديو سوا" عرفات مدابش إن الزيارة التي يقوم بها الزياني قد تكون الأخيرة إذا فشلت مساعيه هذه المرة في حث الأطراف اليمينة في السلطة والمعارضة على التوقيع على الاتفاق الذي تنص عليه المبادرة الخليجية.

وعلم "راديو سوا" من مصادر مطلعة أن السلطات اليمينة طرحت على المسؤول الخليجي طلبا جديدا مقابل توقيعها على المبادرة يتمثل في رغبتها في وجود آلية تنفيذية للمبادرة وجدول زمني لتنفيذها، وكذلك إضافة بعض القضايا لتعالجها المبادرة كقضيتي الجنوب وصعدة، فضلا عن إنهاء الاعتصامات في الساحات قبل تنحي الرئيس علي عبد الله صالح عن السلطة.

في نفس السياق قال المتحدث باسم الحزب الحاكم طارق الشامي إن الحزب طلب تحديد آلية واضحة لتنفيذ المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة لا أن تكون سببا لخلق أزمة جديدة، على حد قوله.

وتنص المبادرة الخليجية على تنحي صالح خلال شهر من توقيعها وعلى تشكيل حكومة بالمناصفة بين الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة. غير أن الخلاف برز بعد رفض الرئيس اليمني توقيع المبادرة بصفته الرئاسية.

هذا وتستمر المظاهرات في اليمن للشهر الثالث على التوالي، حيث يعتصم مئات الآلاف في المحافظات التي شهدت بعضها عصياناً مدنياً شل حركتها.

"صالح لم يبق له إلا أن يطالب الشعب بالرحيل"

وتوقع عبد الباري طاهر الكاتب الصحافي في حديث مع "راديو سوا" أن تفشل المبادرات الخليجية لأن الرئيس غير معني بقبولها. وقال : "تشهد المدن اليمنية بشكل عام حالة مظاهرات واعتصامات وإضرابات شاملة والنظام يعيش عزلة خانقة، الآن هو يفكر في تفجير حروب أهلية في أكثر من منطقة ورهانه الأخير على هذا."

وتوقع طاهر استمرار المظاهرات مع استمرار تمسك صالح بالحكم، وأضاف: "الرئيس صالح لم يبق إلا أن يطالب الشعب اليمني بالرحيل وأن يبقى هو وحده يعني هذا الذي يحصل في اليمن بعد حكم 33 سنة فيها عشرات الحروب، فيها فتن داخلية وحروب قبلية تتجاوز الـ400 حربا والنظام يغذي هذه الفتن."

"على الشعب احترام إنجازات صالح"

إلا أن السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني أحمد الصوفي قال في مقابلة مع "راديو سوا" إن على الشعب احترام إنجازات الرئيس. وأضاف: "إن الرئيس علي عبد الله صالح لن يرحل هذا واحد. قد يغادر السلطة إذا كانت هناك ترتيبات موضوعية تحافظ على ما حققه هذا الرجل خلال هذا الزمن الطويل الذي مل الشعب قيادته إذا سميناهم شعبا، وعليهم أن يحترموا ما أنجزه وعليهم أن يعملوا بروتوكول مغادرة محترما جدا بمقدار ما أنجزه."
XS
SM
MD
LG