Accessibility links

logo-print

أنباء عن مقتل سبعة سوريين في اقتحام الجيش السوري لبلدة تلكلخ


قتل سبعة أشخاص على الأقل الأحد إثر اقتحام الجيش السوري لمدينة تلكلخ القريبة من حمص، حسب ما أفاد به ناشط حقوقي. يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه مئات السوريون النزوح عبر الحدود اللبنانية جراء تشديد السلطات حصارها على مدينة حمص والمناطق المجاورة لها.

وقالت رئيسة مركز الوارف للدراسات الإنسانية في واشنطن مرح بقاعي إن عدد ضحايا تدخل الجيش السوري في تلكلخ قد يتجاوز سبعة أشخاص.

كما اتهمت بقاعي في حوار مع "راديو سوا" النظام السوري بافتعال معارك جانبية في الجولان مع الجانب الإسرائيلي للتعتيم على ما وصفته بـ"تقتيل النظام للمطالبين بالحرية والديموقراطية."

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا قد أشارت إلى "استشهاد أربعة وإصابة 170 من المواطنين العرب الذين أحيوا ذكرى النكبة بجروح في منطقتي عين التينة في محافظة القنيطرة جنوب غرب دمشق ومجدل شمس في الجولان المحتل جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع."

وفي هضبة الجولان، أفاد أطباء بأن متظاهرين اثنين قتلا وأصيب أربعة آخرون بجروح بالغة بنيران الجيش الإسرائيلي الأحد بعدما قدموا من سوريا وتمكنوا من دخول هضبة الجولان في إطار تظاهرة لإحياء ذكرى النكبة.

كذلك، قتل ستة أشخاص وأصيب أكثر من 70 آخرين بجروح بينهم 13 إصاباتهم خطرة في إطلاق نار إسرائيلي الأحد على الحدود اللبنانية خلال تظاهرة في ذكرى النكبة، بحسب ما أفاد به مصدر طبي لوكالة الصحافة الفرنسية.

في سياق آخر دعت الحكومة السورية إلى حوار وطني شامل لم تحدد بعد المدعوين إليه أو تفاصيل النقاشات التي سيتناولها، فيما أفرجت السلطات عن المعارض البارز رياض سيف.

XS
SM
MD
LG