Accessibility links

logo-print

مدير صندوق النقد الدولي يمثل أمام قاض في نيويورك للدفاع عن نفسه


يمثل مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس - كان الاثنين أمام قاض في نيويورك ويعتزم "الدفاع عن نفسه بقوة" من اتهامات وجهتها اليه عاملة تنظيف في فندق سوفيتيل بمحاولة اغتصابها، ما أثار صدمة في الأوساط السياسية في فرنسا.

وكان ستروس - كان خرج مساء الأحد مكبل اليدين من مفوضية الشرطة في نيويورك حيث كان موقوفا بعد أن اتهمته عاملة تنظيف في فندق سوفيتيل بالاعتداء جنسيا عليها.

وقد خرج مدير صندوق النقد الدولي من مقر مفوضية الشرطة الواقع في حي هارلم وصعد بعدها في سيارة للشرطة حيث جلس على المقعد الخلفي محاطا بشرطيين. وتظهر صور هذا الرجل البالغ من العمر 62 عاما الذي بدا متعبا، الوضع الصعب الذي يواجهه ستروس - كان منذ توقيفه بعد ظهر السبت على متن رحلة لشركة اير فرانس.

آثار الفضيحة في فرنسا

واحدثت هذه الفضيحة زلزالا داخل الطبقة السياسية في فرنسا قبل عام من الاستحقاق الرئاسي الذي كان ستروس - كان الاوفر حظا للفوز به . كما أغرقت صندوق النقد الدولي في حال من الإرباك في حين تتولى هذه الهيئة تسوية ازمة الديون في دول أوروبية عدة.

وقالت الشرطة إن ستروس - كان "ملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي والاحتجاز ومحاولة اغتصاب عاملة تنظيف في الـ32 من العمر داخل غرفة فندق سوفيتيل في نيويورك".

وتعرفت عاملة التنظيف في فندق سوفيتيل في نيويورك رسميا الأحد ضمن مجموعة رجال إلى ستروس - كان في مفوضية الشرطة على انه اعتدى عليها جنسيا في غرفته في الفندق. وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" فان الضحية المفترضة سوداء من أصل إفريقي وهي أم لفتاة في العاشرة من العمر.
XS
SM
MD
LG