Accessibility links

السعودية تدين مقتل أحد دبلوماسييها في كراتشي وتحقيقات تجري بشأنه


أدانت السعودية مقتل أحد دبلوماسييها في قنصلية المملكة بكراتشي في هجوم مسلح ارتكبه رجلان يركبان دراجة نارية، استهدفا سيارته بالقرب من القنصلية الإثنين.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية السعودية طلب عدم الكشف عن اسمه، إن بلاده قررت تشديد إجراءاتها الأمنية لحماية موظفيها في الدول التي تعتبر مناطق خطر، ومن بينها باكستان.

وقال سفير السعودية لدى إسلام أباد عبد العزيز الغدير لـ"راديو سوا" إن التحقيقات مستمرة لمعرفة سبب استهداف الدبلوماسي حسن مسفر القحطاني.

وأضاف السفير السعودي لـ"راديو سوا": "السفارة تتابع الآن التحقيقات الجارية مع السلطات الأمنية الباكستانية وطلبنا منهم تشديد الحراسات على القنصلية في كراتشي والسفارة في إسلام أباد."

ورفض السفير ربط مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مع العملية وقال: "التحقيقات في بدايتها ويجب ألا نستبق الأحداث ونرجو أن تكون نتائج التحقيقات سريعة ونحن نثق في الجانب الباكستاني وفي تقديم الجناة للعدالة."

وقال مسؤول في الشرطة الباكستانية إن القحطاني أصيب بعدة رصاصات أطلقها عليه الرجلان اللذان كانا يركبان دراجة نارية.

وأعلنت طالبان الباكستانية على لسان متحدث باسمها مسؤوليتها عن اغتيال الدبلوماسي السعودي.

وقال المتحدث "سنواصل تنفيذ مثل هذه الهجمات إلى أن تتوقف أميركا عن تعقب القاعدة وتوقف هجماتها بطائرات دون طيار" في إشارة إلى الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة على مقاتلين في شمال غرب باكستان.
XS
SM
MD
LG