Accessibility links

logo-print

فتح وحماس تجريان محادثات بالقاهرة لوضع آليات اتفاق المصالحة


بدأت في القاهرة المحادثات بين حركتي فتح وحماس بمشاركة مصرية لوضع آليات اتفاق المصالحة الذي وقع في العاصمة المصرية قبل أسبوعين.

وستقتصر هذه الاجتماعات على حركتي فتح وحماس ولن تشارك فيها أي من الفصائل الأخرى. وقالت مصادر من الحركتين إن الاجتماعات ستبحث في تسمية رئيس ووزراء الحكومة الفلسطينية المقبلة.

فيما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر مصري قوله، إن القاهرة ستساعد الجانبين على التوصل إلى اتفاق حول اختيار رئيس الوزراء وتشكيلة الحكومة.

الإفراج عن المستحقات الضريبية

هذا وأعلنت إسرائيل الاثنين أنها أفرجت عن 370 مليون شيكل من المستحقات الضريبية الخاصة بالسلطة الفلسطينية كانت جمدت تحويلها اثر توقيع اتفاقية المصالحة بين فتح وحماس. وأعلن مدير عام الرواتب في وزارة المالية الفلسطينية عبد الجبار سالم "أن الجانب الإسرائيلي حول اليوم حوالي 370 مليون شيكل (105 ملايين دولار) لحساب وزارة المالية، وستصرف رواتب موظفي السلطة اليوم".

وتحول إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية ما بين 85 مليون إلى 105 ملايين دولار شهريا، وهي عبارة عن أموال ضريبية تجمعها إسرائيل من عمليات التبادل الاقتصادي بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

ودرجت العادة أن يتم تحويل هذا المبلغ في الرابع من كل شهر، إلا أن إسرائيل وعقب توقيع اتفاقية المصالحة بين حركتي فتح وحماس في الثامن والعشرين من ابريل/ نيسان الماضي، أعلنت وقف تحويل هذا المبلغ. وبسبب إعلان إسرائيل هذا، لم تستطع السلطة الفلسطينية تسديد رواتب موظفي القطاع العام المدني والعسكري، خاصة وان هذه المبلغ يسدد النسبة الأكبر من فاتورة الرواتب البالغة 160 مليون دولار.

حداد عام في الضفة وغزة

من ناحية أخرى، أعلنت القوى والفصائل الفلسطينية الاثنين الحداد العام في الضفة الغربية وغزة على أرواح قتلى مواجهات الأحد حيث نكست الأعلام على كافة الدوائر الرسمية في الداخل والخارج.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في الضفة الغربية صلاح خواجا إن المواجهات في الضفة الغربية وغزة وعلى الحدود الإسرائيلية اللبنانية والإسرائيلية السورية في الجولان أسفرت عن سقوط 17 شخصا وأكثر من 65 جريحا، وأضاف:
"المقاومة الشعبية أصبحت خيارا للشعب الفلسطيني. إن المقاومة الشعبية إستراتيجية وطنية وهي ليست مسيرات ضد الجدار والاستيطان هي ضد كل مظاهر الاحتلال وستمتد لكل أرجاء الوطن والمعمورة أمام السفارات الإسرائيلية".
XS
SM
MD
LG