Accessibility links

logo-print

المالكي يحيي عوائل ضحايا المقابر الجماعية


دعا رئيس الوزراء نوري المالكي القوى السياسية إلى التفاعل والمساهمة في استقرار العملية السياسية بشكل حقيقي وفق الأطر الدستورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها المالكي اليوم الاثنين في الاحتفال الذي إقامته وزارة حقوق الإنسان بمناسبة اليوم الوطني للمقابر الجماعية أشار خلالها المالكي إلى أن التفاعل الحقيقي للشركاء في الحكومة العراقية من شأنه أن يحقق السيادة والأمن والإعمار والتعليم المتطور والاستثمار الأمثل للثروات.

ونقل بيان لرئاسة الوزراء عن المالكي قوله إن العوائل التي ضحت بأبنائها ورجالها في المقابر الجماعية والعراقيين جميعا يريدون رؤية بلدهم مستقرا ومتقدما.

وضمن منهاج الاحتفال باليوم الوطني للمقابر الجماعية، التقى رئيس الوزراء بوفد يمثل الكرد الفيليين وبحث معهم ضرورة إيجاد التشريعات والتعديلات التي تضمن حقوقهم كمواطنين عراقيين.

وحيا المالكي ضحايا العراق من العرب والكرد والمسلمين والمسيحيين ومختلف المكونات، خاصة ضحايا المقابر الجماعية والأسلحة الكيمياوية والأنفال والأهوار الذين قدموا أرواحهم على طريق تحقيق الحرية والديمقراطية، وفقا للبيان.

وكان المالكي قد استقبل في العاصمة بغداد اليوم الاثنين نواب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي وخضير الخزاعي.

وذكر مكتب رئيس الحكومة في بيان أن اللقاء سلط الضوء على تطورات العملية السياسية في البلاد، حيث أكد المجتمعون على ضرورة توحيد الجهود لتحقيق تطلعات الشعب وتلبية احتياجاته.

XS
SM
MD
LG