Accessibility links

رئيس صندوق النقد الدولي يواجه اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي


يواجه رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان احتمال الحكم عليه بالسجن 74 عاما وثلاثة أشهر إذا ثبتت إدانته بجميع بالاتهامات السبعة المنسوبة إليه والمتعلقة بالتحرش والاعتداء الجنسي على عاملة تنظيف في أحد فنادق نيويورك.

وتشمل الاتهامات اعتداءات جنسية بطرق متنوعة وتمت كلها باستخدام القوة حسبما ذكرت العاملة.

ورفضت القاضية إطلاق سراح ستروس كان وأمرت ببقائه في الحبس لحين موعد مثوله أمام المحكمة يوم الجمعة المقبل.

وكان ستروس كان قد نفى ارتكابه أي مخالفة، حين مثل الاثنين أمام محكمة جنائية في نيويورك ليواجه اتهاما بالتحرش الجنسي بعاملة في أحد فنادق المدينة.

وقال المعلق الاقتصادي في صحيفة فاينانشيال تايمز مارتن وولف لهيئة الإذاعة البريطانية إن ستروس كان كان واحدا من أهم المؤثرين على مسيرة الاقتصاد العالمي خلال السنوات القليلة الماضية.

وأضاف "قام ستروس كان بأدوار مهمة إلى أبعد الحدود منذ بدء الأزمة الاقتصادية، وتمثلت أدواره في صياغة استجابة العالم للأزمة حيث أنه قام بدور مهم في الدعم المالي المبدئي فضلا عن الدور الذي اضطلع به فيما بعد في تحديد استجابة أوروبا لأزمة منطقة اليورو".

وقال وولف إن ستروس كان، وهو فرنسي، كان يحظى بقدر كبير من الاحترام لدى ألمانيا.

وأضاف "إنه الشخص الوحيد تقريبا من بين كبار صانعي القرارات غير الألمان في العالم الذي يأخذه الألمان على محمل الجد".

تجدر الإشارة إلى أن ستروس كان كان يتطلع إلى تولي رئاسة فرنسا بالفوز على الرئيس نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

XS
SM
MD
LG