Accessibility links

مبادرة جزائرية للإفراج عن سجناء إسلاميين


كشف قياديان إسلاميان في الجزائر عن مبادرة رئاسية يعتزم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بموجبها التوقيع على مرسوم يقضي بالإفراج عن حوالي سبعة آلاف من السجناء الإسلاميين.

ووصف الشيخ عبد الفتاح زيراوي والشيخ هاشمي سحنوني المبادرة بالشجاعة، حسبما ورد في رسالة حصلت وكالة رويترز على نسخة منها.

هذا، ورحب علي بلحاج القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة بالمبادرة الرئاسية وطالب الدولة بالاعتذار.

وأشار بلحاج في حديث لـ"راديو سوا" إلى أنه لن يكتب النجاح لأي حوار وطني إلا بمشاركة جميع مكونات الساحة السياسية الجزائرية.

وكان عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة الجزائري الذي كلفه الرئيس بوتفليقة بإدارة الحوار الوطني قد اختار الجنرال المتقاعد محمد تواتي لمساعدته في إدارة الحوار حسبما أوردته صحف جزائرية.

وقد رفضت الجبهة الإسلامية للإنقاذ وجود الجنرال تواتي في اللجنة، وأشارت إلى أن ذلك دليل على عدم جدية النظام في السعي لتحقيق الإصلاح.

XS
SM
MD
LG