Accessibility links

خطر الربو يزيد مع الولادة المبكرة


ذكرت دراسة طبية سويدية أن الولادة قبل إتمام فترة الحمل ربما تجعل المواليد أكثر عرضة للإصابة بالربو أثناء مرحلتي الطفولة والمراهقة.

وقال الأستاذ هارتموت فوجت من جامعة لينكوبنغ في السويد والذي اشترك في الدراسة المنشورة في دورية طب الأطفال إن كل أسبوع في الرحم يمثل أهمية للجنين من أجل تقليص خطر الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة.

وتوصلت دراسة سويدية أخرى في وقت سابق من هذا العام إلى وجود علاقة بين الولادة المبكرة جدا التي تحدث بين الأسبوع 23 والأسبوع 27 من الحمل وبين إصابة المراهقين بالربو لكنها لم تجد خطرا زائدا في الأطفال الذين ولدوا بعد 27 أسبوعا على الأقل من الحمل.

يذكر أن الربو يحدث نتيجة ضيق مجاري الهواء بالرئتين ويؤدي إلى ضيق بالنفس وصفير عند التنفس، ويعاني ما لا يقل عن خمسة ملايين بريطاني من هذا المرض فيما يبلغ عدد المصابين به في الولايات المتحدة نحو 25 مليون شخص.
XS
SM
MD
LG