Accessibility links

حركتا فتح وحماس تصفان مباحثاتهما في القاهرة بـ"الإيجابية"


وصفت حركتا فتح وحماس ب"الايجابية" مباحثاتهما في القاهرة الاثنين لتشكيل حكومة وحدة وطنية من شخصيات مستقلة، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وقال عزام الأحمد الذي يترأس وفد حركة فتح للصحافيين اثر الاجتماع إن المشاورات كانت "إيجابية"، مضيفا "وضعنا القطار على السكة ونحقق تقدما".

وردا على سؤال عن تعيين رئيس وزراء جديد، قال الأحمد إن "من السابق لأوانه" التحدث عن أسماء.

من جهته، قال عزت الرشق القيادي في حماس للصحافيين إن المشاورات سادتها "الروح الايجابية" نفسها التي رافقت توقيع المصالحة بين الحركتين.

وأوضح أن الطرفين توافقا على عدم كشف تفاصيل الاجتماع، مكتفيا بالقول إن إعلان تشكيل الحكومة المقبلة سيتم "قريبا".

كما صرح رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية بأن التظاهرات المشتركة ستساعد عمل اللجان في القاهرة إيجابيا.

ووقعت فتح التي تحكم الضفة الغربية وحماس التي تحكم قطاع غزة منذ يونيو/حزيران 2007، مطلع الشهر الجاري في القاهرة اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم شخصيات مستقلة وتكلف الإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية خلال عام، بعد أربع سنوات من الانقسام بين الضفة والقطاع.

في غضون ذلك، أكد مستشار الرئيس السلطة الفلسطينية للشؤون الدولية عبد الله فرنجي الذي أوفده عباس إلى غزة، أن القيادة الفلسطينية تسعى للحصول على اعتراف المجتمع الدولي بدولة فلسطينية مستقلة.

وقال فرنجي في حوار مع مراسل " راديو سوا" أحمد عودة إن القيادة الفلسطينية كانت ترغب إعلان الدولة عبر المفاوضات لكن "من 1993 حتى الآن لم يتغير شيء".

وأكد أن السلطة ستقدم بطلب للاعتراف بالدولة الفلسطينية في سبتمبر /أيلول كما هو مقرر.

كما أعلن أن السلطة متمسكة بما ورد في خطاب الرئيس أوباما للعالم الإسلامي من القاهرة بأن قيام الدولة الفلسطينية مصلحة أميركية.

كما أكد أن قيام الدولة الفلسطينية ضرورة لصنع السلام في الشرق الأوسط والعالم.
XS
SM
MD
LG