Accessibility links

تقارير حول تكثيف الاتصالات بين واشنطن وطالبان لإنهاء الحرب في أفغانستان


أفادت مصادر أميركية اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة قد كثفت من محادثاتها المباشرة مع حركة طالبان الأفغانية للتوصل لتسوية سياسية تنهي الحرب الدائرة منذ عشر سنوات وذلك في خطوة قد تكون أكثر يسرا بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، حسبما قالت صحيفة واشنطن بوست.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول أفغاني لم تسمه القول إن ممثلا للولايات المتحدة حضر ثلاثة اجتماعات على الأقل في قطر وألمانيا أحدها كان قبل "ثمانية أو تسعة أيام" مع مسؤول في طالبان يعتبر قريبا من زعيم الحركة الملا محمد عمر.

وأضافت الصحيفة أن واشنطن تأمل في تحقيق تقدم في هذه المحادثات قبل يوليو/تموز القادم عندما يعلن الرئيس باراك أوباما عن أول سحب لقواته من أفغانستان في إطار عملية لنقل المسؤوليات للقوات الأفغانية بحلول عام 2014 .

وقالت واشنطن بوست إن المحادثات مع طالبان دارت من خلال وسطاء غير حكوميين وحكومات عربية وأوروبية.

وأضافت أن طالبان أصرت على إجراء مفاوضات مباشرة مع الأميركيين واقترحت فتح مكتب رسمي لها مشيرة إلى أن قطر تعد مكانا محتملا لهذا المكتب.

وبحسب الصحيفة فإن المناقشات لاتزال في مراحلها التمهيدية، مشيرة إلى أن طالبان قد قامت بتقديم قائمة مطالب تنادي بها منذ فترة منها الإفراج عما يصل إلى 20 مقاتلا محتجزين في خليج غوانتانامو في كوبا، وانسحاب كل القوات الأجنبية من أفغانستان وضمان حصولها على دور رئيسي في الحكومة.

وقالت الصحيفة إن الحكومتين الأميركية والأفغانية طلبتا من حركة طالبان أن تنهي كل أشكال العنف وأن تلتزم بالدستور الأفغاني بما فيه من احترام لحقوق المرأة والأقليات وحكم القانون.

وجاء نبأ تكثيف المحادثات بعد نحو أسبوعين من مقتل بن لادن على أيدي قوات أميركية خاصة بباكستان في خطوة قال محللون إنها تساعد على تمهيد الطريق لتسوية سياسية في أفغانستان إذ أنها تسهل على طالبان قطع العلاقات مع تنظيم القاعدة.

وأوت طالبان بن لادن في أفغانستان لسنوات إلى أن أطاحت بها قوات أفغانية مدعومة من قبل الولايات المتحدة عام 2001 مما أشعل شرارة حرب بين قوات حلف شمال الأطلسي بقيادة واشنطن وبين حركة طالبان والقاعدة ومتحالفين معهما.

ولكن مع تصاعد العنف في أفغانستان لأعلى مستوى منذ سنوات وتراجع التأييد الداخلي للحرب ساندت دول غربية منها الولايات المتحدة جهود الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للسعي للتصالح مع طالبان.

XS
SM
MD
LG