Accessibility links

logo-print

إخلاء سبيل سوزان مبارك بعد تنازلها عن ممتلكاتها لصالح الدولة


أعلنت وزارة العدل المصرية اليوم الثلاثاء الإفراج عن زوجة الرئيس السابق سوزان مبارك بعد تنازلها عن ممتلكاتها للدولة وموافقتها على تسليم كشف حساب بثروتها في الداخل والخارج.

وقال مصدر قضائي مصري إن رئيس جهاز الكسب غير المشروع المستشار عاصم الجوهري قرر الإفراج عن سوزان مبارك إلا أن التحقيقات في اتهامها بالكسب غير المشروع سيظل مستمرا.

واضاف أن الإفراج عن زوجة الرئيس السابق جاءت بسبب عدم وجود حاجة لاستمرار حبسها بعد أن سلمت كل ما تملك للدولة.

وتعهدت سوزان بتسليم ثروتها إلى الدولة المصرية أمس الاثنين، وذلك بعد أيام من وضعها قيد الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيق معها بتهمة الكسب غير المشروع.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن "السيدة سوزان ثابت صالح حرم الرئيس السابق حسني مبارك قامت بعمل ثلاثة توكيلات للمستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع تتيح للجهاز سحب أموالها الموجودة في مصرفين، وبيع فيلا تمتلكها في منطقة مصر الجديدة في القاهرة."

وكانت سوزان مبارك البالغة من العمر 70 عاما قد نقلت يوم الجمعة الماضي إلى غرفة الرعاية المركزة في مستشفى شرم الشيخ لإصابتها بارتفاع في ضغط الدم، وتم احتجازها في غرفة مجاورة لغرفة يحتجز فيها زوجها حسني مبارك الذي تعرض لأزمة صحية أثناء التحقيق معه في اتهامات بالفساد وقتل المتظاهرين.

مبارك يعتزم الاعتذار

وفي تطور آخر، ذكرت صحيفة الشرق المستقلة الثلاثاء نقلا عن مصادر مصرية وعربية لم تكشف عنها، أن الرئيس السابق حسني مبارك يستعد لتوجيه خطاب "يعتذر فيه للشعب المصري عن الأخطاء التي ارتكبها، تمهيدا لطلب العفو" من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأضافت الصحيفة أن مبارك وزوجته على استعداد للتنازل عن كل ممتلكاتهما حتى لا يتعرضان لملاحقة قضائية.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر عسكري القول إن "جهات كثيرة بعضها مصري وبعضها عربي يتوسط لإتمام العفو عن مبارك وزوجته مقابل تنازلهما عن ممتلكاتهما في إطار صياغة قانونية مقبولة"، بحسب تعبيرها.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مصدر خليجي أن "كثيرا من العواصم تلح على القاهرة النظر في تسوية ممكنة" لوضع الرئيس المصري السابق، تجنبا لمحاكمته.

يذكر أن تحقيقات تجري مع مبارك في تهمتين منفصلتين، الأولى تتعلق بالتحريض على قتل 846 من المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي والثانية تتعلق بالفساد المالي.

وكان النائب العام المصري عبد المجيد محمود قد أمر بحبس مبارك ونجليه علاء وجمال احتياطيا في الـ13 من أبريل/نيسان الماضي على ذمة التحقيقات الجارية معهم، وتم التحفظ عليه تحت الحراسة في مستشفى شرم الشيخ لأسباب صحية، بينما نقل ولديه إلى سجن مزرعة طرة في القاهرة.

XS
SM
MD
LG