Accessibility links

logo-print

احتفال باليوم العالمي للاتصالات



يصادف اليوم الثلاثاء السابع عشر من أيار مايو ذكرى اليوم العالمي للاتصالات، حيث تحتفل بلدان العالم وبضمنها العراق بهذه المناسبة بوصفها حدثا مهما شهده العالم إثر الثورة المعلوماتية وتطور منظومات الاتصال والتواصل.

وعلى الرغم من الانفتاح العلمي والثقافي الذي شهده العراق بعد سقوط النظام السابق عام 2003 والتحاق البلاد بركب الثورة المعلوماتية، ما زال هذا القطاع الحيوي يواجه الكثير من العقبات والتحديات.

حيث أشار عضو مجلس الأمناء في هيئة الإعلام والاتصالات سالم مشكور إلى افتقار العراق للتدابير القانونية والآليات التقنية التي تسهم في ازدهار منظومة الاتصالات والبث.

وشدد مشكور على ضرورة التفات الجهات المسؤولة إلى قطاع الاتصالات واستثماره بشكل يتناسب مع التطور العالمي في هذا المجال.

وأشار مواطنون في حديث لـ"راديو سوا" أن تطور الاتصالات أسهم في زيادة الوعي المعرفي لديهم، وقالوا إنهم يتواصلون بشكل مستمر مع أحداث العالم.

ويجري الاحتفال سنوياً منذ عام 1969 باليوم العالمي للاتصالات في ذكرى تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات وتوقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في عام 1865، في وقت تسعى فيه الأمم المتحدة من خلال برامجها إلى تزويد الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني بإرشادات الخبراء ومساعداتهم في التصدي للقضايا المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG