Accessibility links

logo-print

دراسة تتوصل إلى طريقة أسهل للوقاية من مرض السل


توصل مسؤولون حكوميون بقطاع الصحة الأميركي إلى علاج أبسط كثيرا للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السل ليواجهوا بذلك حاجزا رئيسيا للوقاية من انتشار المرض.

وأعلن توماس فريدن مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في بيان له أن "هناك حاجة ملحة لطرق جديدة وأبسط للوقاية من مرض السل وهذا الانجاز يمثل احد أكبر التطورات في علاج مرض السل في عقود."

وتشير الابحاث التي أجراها الفريق إلى أن المرضى الذين تناولوا مزيجا من عقارين 12 مرة فقط خلال ثلاثة أشهر تماثلوا للشفاء مثل أولئك الذين تلقوا العلاج المعتاد الذي يتطلب 270 جرعة.

ويتمثل العلاج الأقل إرهاقا تناول مضاد حيوي تبيعه شركة سانوفي الفرنسية تحت الاسم التجاري بريفتين مع عقار أيزونيازيد وهو علاج فعال للسل يستخدم منذ الخمسينيات.

وتعد نتائج الدراسة التي عرضت في اجتماع طبي أمس الاثنين إيذانا بتحقيق تقدم كبير في الوقاية من مرض السل في البلدان التي تعاني معدلات إصابة منخفضة إلى متوسطة من المرض شديد العدوى.

ومع أن كثيرا من الناس يعتقدون أن السل مرض جرى التغلب عليه إلى حد كبير في الماضي، تشير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن هناك أكثر من 11 ألف حالة سجلت في الولايات المتحدة العام الماضي وان السل لا يزال احد أكثر الأمراض المعدية الفتاكة في العالم.
XS
SM
MD
LG