Accessibility links

logo-print

إحالة وزير الإسكان الأسبق وأربعة من نوابه إلى محكمة الجنايات


أحال النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود وزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان وأربعة من نوابه، إضافة إلى رجل الأعمال مجدي راسخ، صهر علاء مبارك الابن الأكبر للرئيس السابق حسني مبارك، إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بارتكاب جرائم الإضرار بالمال العام والتربح.

وقال النائب العام المساعد والمتحدث الرسمي باسم النيابة العامة المستشار عادل السعيد إن التحقيقات كشفت عن قيام سليمان وبعض نوابه بالموافقة على طلبات تنازل "غير قانونية" تقدم بها رجل الأعمال راسخ عن مساحات من الأرض خصصتها له الوزارة بعد "ثبوت إخلاله بالتزاماته المالية والبنائية الواردة بالعقد، والتي تستوجب فسخ عقد التخصيص واستعادة الأرض بالكامل."

إلا أن وزارة الإسكان اكتفت بسحب جزء من الأرض مساحته 885 فدانا فقط بدلا من مجمل المساحة البالغة 2550 فدانا، مما ربّح راسخ والشركة التي يمثلها مبلغ 907.7 مليون جنيه، فضلا عن التصريح له ببيع مساحة مليون متر من هذه الأرض للغير، مخالفا بذلك القواعد المقرر ومحققا ربحا آخر قدره 81 مليون جنيه، وفقا لما ذكره السعيد.

وأضاف السعيد أن وزير الإسكان الأسبق سليمان أعفى راسخ من سداد 13.8 مليون جنيه مقابل رسوم التنمية الشاملة التي فرضها على جميع الشركات الأخرى، مخالفا بذلك القواعد المقررة.

وأكد أن أقوال الشهود في تحقيقات وتحريات مباحث الأموال العامة وهيئة الرقابة الإدارية وتقارير خبراء وزارة العدل والجهاز المركزي للمحاسبات، أثبتت وقوع الجرائم موضوع التهم السابقة ومسؤولية المتهمين عنها وثبوتها بحقهم.

وأوضح المستشار السعيد أنه وردت مؤخرا تقارير من خبراء وزارة العدل بشأن بلاغات سبق تقديمها بحق الوزير الأسبق سليمان بارتكابه مخالفات تتعلق بتخصيص أراض ووحدات للأغراض السكنية لبعض الأفراد، وتجري النيابة العامة دراستها وإتمام التحقيقات بشأنها تمهيدا لاتخاذ قرار فور إنجازها.

XS
SM
MD
LG