Accessibility links

مقتل 8 أشخاص قرب حمص وعقوبات أميركية ضد مسؤولين سوريين


ذكر ناشط حقوقي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية أن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا الأربعاء في قصف للقوات السورية على منطقة تل كلخ قرب حمص، موضحاً أنه تعذر نقل عدد من الجرحى إلى المستشفيات.
وكانت وكالة الأنباء الرسمية السورية نقلت عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن وحدات الجيش والقوى الأمنية أوقفت في منطقة تل كلخ عدداً من المطلوبين الفارين من وجه العدالة، وأوضح أيضاً أنه تمّ ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بحسب ما أعلنه هذا المصدر.

من جانب آخر، أكد رئيس بلدية قرية (مشتى حمود) اللبنانية الواقعة على الحدود مع سوريا والتي استقبلت عددا كبيرا من النازحين السوريين، أكد لـ "راديو سوا" أن سوريا منعت سكان مدينة تل كلخ المغادرة باتجاه لبنان وفرضت حصارا على البلدة وقال:
"المعبر الذي كان ينزح منه الأفراد من الجانب السوري أقفل، وهناك مناطق يهربون منها عدا المعبر، فهم يهربون عبر الجبال والوديان بهدف الوصول إلى الأراضي اللبنانية."


واشنطن تفرض عقوبات

ويذكر أن الولايات المتحدة دعت الأربعاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى قيادة عملية انتقال سياسي أو الرحيل. وفرضت عقوبات اعتبارا من الأربعاء على الرئيس الأسد وستة من المسؤولين في حكومته بسبب القمع الوحشي الذي تمارسه السلطات السورية ضد معارضيها.

وقد أصدر الرئيس باراك أوباما أمرا تنفيذيا تضمن تجميد الحسابات المصرفية والممتلكات الخاصة بالرئيس بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع ورئيس الوزراء عادل سفر ووزير الداخلية محمد إبراهيم الشـَّعار ووزير الدفاع علي حبيب محمود ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية عبد الفتاح قدسية ومدير إدارة الأمن السياسي محمد ديب زيتون.

وفوض الرئيس أوباما وزير الخزانة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا الأمر بعد التشاور مع وزيرة الخارجية وهي تتضمن وضع القوانين والأنظمة واستخدام جميع الصلاحيات اللازمة لتنفيذه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن قرار العقوبات يمثل مسعى لزيادة الضغط على الحكومة السورية كي توقف العنف ضد شعبها وتبدأ الانتقال إلى نظام ديموقراطي.

XS
SM
MD
LG