Accessibility links

واشنطن تؤكد أهمية التعاون مع باكستان في مكافحة الإرهاب


قالت الإدارة الأميركية إنها تتفهم قلق الكونغرس من جدية باكستان في التعامل مع الإرهاب بعد قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن داخل الأراضي الباكستانية على يد قوات أميركية خاصة مطلع الشهر الجاري، مشيرة في الوقت ذاته إلى أهمية استمرار التعاون مع إسلام أباد في جهود مكافحة الإرهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر في مؤتمره الصحافي اليومي في واشنطن "نعتقد أن التعاون المشترك في جهود مكافحة الإرهاب يصب في مصلحة البلدين معا، ولاسيما مصلحة أمننا القومي على المدى البعيد. وسنسعى إلى دفع هذه الجهود إلى الأمام. ولكن من المهم التأكيد أنه ما يزال ينتابنا هذا القلق ونحن نشاطره معهم ونريد أجوبة بشأنه".

وأشار تونر إلى أنه يتوجب على الباكستانيين أن يتخذوا إجراءات فعالة ضد الإرهاب لطمأنة المخاوف التي أثارها وجود بن لادن في أراضيها لسنوات عدة.

وكان وزير الدفاع روبرت غيتس قد أكد الأربعاء أن ليس هناك أي دليل على أن المسؤولين الباكستانيين كانوا يعرفون مكان بن لادن، مشددا على ضرورة استمرار المساعدة الأميركية لباكستان ومعربا عن "تفهمه شعور الكونغرس بالإحباط".

بدوره، قال قائد الجيوش الأميركية المشتركة الأميرال مايكل مولن إنه مقتنع بأن المسؤولين الكبار في باكستان لم يكونوا على علم بوجود بن لادن قرب العاصمة.

يشار إلى أن أعضاء في الكونغرس دعوا إلى إلغاء أو إعادة النظر بالمساعدات الأميركية لباكستان والتي وصلت عام 2010 إلى 2.7 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG