Accessibility links

logo-print

العفو الدولية: استمرار محاكمة مدنيين أمام القضاء العسكري في مصر


أعلنت منظمة العفو الدولية في تقرير الخميس أن استمرار محاكمة مدنيين في مصر أمام القضاء العسكري يطرح علامات استفهام على تعهد الجيش الذي يتولى السلطة منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك بإقامة دولة القانون.

وقالت المنظمة إن على الحكومة المصرية كشف الحقيقة بشأن الهجمات التي استهدفت المتظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية ضد مبارك وتعويض الضحايا وتقديم الجناة للعدالة، مؤكدة أن هناك أسبابا تدعو إلى الاعتقاد بأن الجيش متورط في اعتقالات تعسفية وفي عمليات تعذيب، حسب تعبيرها.

وفي تقرير مطول عن القمع الذي كانت تنتهجه الدولة خلال الاحتجاجات، قالت منظمة العفو إن 840 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من ستة آلاف، غير أن اللجنة التي تشكلت للتحقيق في أعمال العنف لم تعلن بعد عن أسماء القتلى أو الطريقة التي قتلوا بها.

وقد عرض رئيس الوزراء المصري عصام شرف تعويض أقارب ضحايا تجاوزات الأجهزة الأمنية.

وقالت منظمة العفو إن المصابين بجروح بالغة يجب أن يتلقوا الرعاية الطبية على نفقة الدولة.

ونقلت اللجنة عن منسق في المستشفى الميداني الذي أقامه متطوعون في ميدان التحرير مركز الاحتجاجات قوله إنه تعامل مع نحو 300 حالة إصابة بطلق ناري في العين.

جدير بالذكر أن منظمات غير حكومية مصرية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان تؤكد أن أكثر من 10 آلاف شخص حوكموا أمام المحاكم العسكرية منذ اندلاع الثورة في 25 من يناير/كانون الثاني الماضي.

XS
SM
MD
LG