Accessibility links

توقعات بفرض الإتحاد الأوروبي عقوبات إضافية على إيران


أعلنت مصادر دبلوماسية أوروبية اليوم الخميس أن الاتحاد الأوروبي سيشدد من عقوباته المفروضة على إيران بإضافة عدد من الشركات على لائحة الكيانات التي تم تجميد أصولها بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وتوقعت المصادر أن يصادق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي رسميا يوم الاثنين القادم على القرار الذي يتضمن عددا كبيرا إضافيا من الكيانات الإيرانية المشمولة بالعقوبات مع إضافة فروع لشركات مذكورة في قرارات سابقة.

وفرض الاتحاد الأوروبي في شهر يوليو/تموز الماضي سلسلة عقوبات أحادية على إيران بسبب رفضها وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم، وذلك بعد أسابيع على عقوبات أقل حدة فرضها مجلس الأمن الدولي على الجمهورية الإسلامية للسبب ذاته.

وشملت العقوبات الأوروبية حينها صناعات الغاز والنفط والنقل البحري والجوي وأنشطة ثمانية مصارف إيرانية جديدة، كما حظرت التحويلات التي تزيد عن 40 ألف يورو مع إيران من دون إذن مسبق، وأضافت أسماء مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني إلى قائمة المحرومين من الحصول على تأشيرات دخول لدول الاتحاد الأوروبي.

وكان مصدر حكومي ألماني قد أعلن في وقت سابق أن العقوبات التي سيتم إقرارها على إيران ستشمل المصرف التجاري الأوروبي الإيراني الذي قال إن هناك أدلة على ضلوعه في أنشطة متصلة بالانتشار النووي، علما بأن الولايات المتحدة سبق لها وأن وضعت هذا المصرف على لائحتها السوداء للمؤسسات المالية المحظور التعامل معها.

XS
SM
MD
LG