Accessibility links

logo-print

مصر تعلن إبلاغها بتخصيص الرئيس اوباما حزمة مساعدات لها بقيمة ملياري دولار


قال وزير المالية المصري سمير رضوان اليوم الخميس إنه تم ابلاغه رسميا بأن الرئيس الأميركي باراك اوباما سيعلن في خطابه عن حزمة مساعدات مالية لمصر بقيمة ملياري دولار.

وأكد رضوان خلال ندوة "دور السياسات المالية فى مواجهة الأزمات الاقتصادية: مصر ما بعد ثورة 25 يناير" التي نظمتها منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة المالية، أن الجانب الأميركي أبلغه بأن المساعدات المالية الإضافية لمصر تتضمن دعم الموازنة العامة بقيمة مليار دولار، وتخصيص مليار دولار آخرى للانفاق علي عدد من المشروعات أهمها تمويل قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبرنامج تشغيل الشباب وبرامج مكافحة الفقر.

وأعلن الوزير أنه سيشارك مع رئيس الوزراء المصري عصام شرف في قمة مجموعة الثماني التي ستعقد يومي 26 و27 مايو/آيار الجاري في دوفيل بفرنسا.

وأضاف رضوان أن وزارة المالية قررت زيادة المخصصات المالية بالموازنة الاستثمارية لعام 2011/2012 لقطاعات التعليم والاسكان والصحة والنقل بقيمة 20 مليار جنيه (3.3 مليار دولار) في ضوء حرص الحكومة على تعزيز المخصصات المالية للتنمية البشرية في الموازنة الجديدة.

وأوضح أن وزارة المالية وضعت أربعة سيناريوهات مختلفة لحجم الإنفاق العام بالموازنة العامة الجديدة سيتم عرضها على مجلس الوزراء وعلى المجتمع المصري قريبا للاتفاق علي أحد تلك السيناريوهات.

وقال إن عجز الموازنة العامة للعام المقبل طبقا لتلك السيناريوهات والبدائل سيتراوح بين 155 مليار جنيه (قرابة 26 مليار دولار) و185 مليارا (قرابة 29 مليار دولار) وهو ما يمثل نسبة عجز كلي بالموازنة للناتج المحلي الاجمالي تتراوح بين 9.9 و11 بالمئة.

وأضاف رضوان أن معدل نمو الاقتصاد المصري المتوقع للعام المقبل هو 2.6 بالمئة مقابل 3.6 بالمئة للعام الحالي.

وشدد وزير المالية المصري على أن "دعم السلع الغذائية الأساسية والخبز لن يمس في الموازنة الجديدة"، موضحا أن تكلفة دعم هذه السلع تبلغ نحو 20 مليار جنيه (3.3 مليار دولار) من بين 135 مليارا (22 مليار دولار تقريبا) تشكل إجمالي الانفاق المتوقع على الدعم بالموازنة الحالية.

وأضاف رضوان أن السعودية عرضت دعم البنك المصري المخصص لإقراض المشروعات الصغيرة بحوالى 200 مليون جنيه (33 مليون دولار تقريبا) بحيث يتولى أحد البنوك المصرية العامة ملف تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وكشف الوزير عن اتجاه لإنشاء صندوق لتمويل إعانات البطالة بقيمة ملياري جنيه، بما يسمح لأول مرة بصرف اعانات لمن لا يعمل من الخريجين مع ربط هذه الإعانات ببرامج تدريبية لمدة ستة أشهر، وهو ما سيسهم في رفع قدرات ومهارات الخريجين وتوافقها مع متطلبات سوق العمل بما يزيد من فرصهم في الحصول على فرص عمل وبالتالي يحد من معدلات البطالة بين الخريجين.

XS
SM
MD
LG