Accessibility links

قوات الأطلسي تشن غارات على مرفأ طرابلس والمعارضة تدعو واشنطن إلى المزيد من الدعم


تعرض مرفأ طرابلس ليل الخميس الجمعة لغارات شنها حلف شمال الأطلسي فيما تعرضت مواقع مدنية وعسكرية في مدينة تعرضت للقصف مما أدى إلى وقوع أضرار بشرية ومادية.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم وشهود عيان أن سفينة أصيبت في مرفأ طرابلس من دون أن يعطي إيضاحات حولها، فيما أفاد شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أنهم سمعوا ما لا يقل عن أربعة انفجارات في المرفأ، وشاهدوا أعمدة من الدخان ترتفع فوق القطاع.

هذا، وأشادت المعارضة بالخطاب الذي ألقاه الرئيس أوباما الذي وصف فيه المجلس الوطني الانتقالي بأنه مجلس شرعي و يتمتع بالصدقية. ودعت الولايات المتحدة إلى تقديم المزيد من الدعم لها ضد نظام معمر القذافي.

وقال عبد الحفيظ غوقه الرجل الثاني في المجلس الوطني الانتقالي خلال مؤتمر صحافي اليوم، إن المجلس تابع الخطاب الذي ألقاه الرئيس أوباما وهو يشيد بالتصريحات التي أدلى بها حول شرعية المجلس الوطني الانتقالي، مضيفا بأن الليبيين يرغبون بمزيد من الدعم من الولايات المتحدة ومن الأسرة الدولية لمساعدته على تطوير تطلعاته الديموقراطية.

وكان الرئيس أوباما قد ندد في خطابه بالعنف الذي مارسته الأنظمة خلال الثورات التي تشهدها الدول العربية، معتبرا بان المثال الأكثر تطرفا على ذلك هو ما يجرى الآن في ليبيا.

شكري غانم لم يهرب

هذا، فيما أعلنت الحكومة الليبية الخميس أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط شكري غانم لم يهرب وإنما يقوم برحلة رسمية إلى الخارج.

وقال المتحدث باسم الحكومة موسى إبراهيم للصحافيين بعد أنباء أفادت بأن المسؤول النفطي هرب أن شكري غانم في زيارة رسمية لتونس وبعض الدول الأوروبية ومن المتوقع أن يكون في مصر، مضيفا أن الحكومة واثقة من أنه سيواصل عمله ويساعد شعبه على الخروج من الصعوبات التي يمر بها.

XS
SM
MD
LG