Accessibility links

القضاء الأميركي يقرر الإفراج عن ستروس كان لقاء كفالة مالية


قرر القضاء الأميركي الخميس الإفراج عن المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان لقاء كفالة مالية، وإبقاءه قيد الإقامة الجبرية في منزله بانتظار محاكمته بتهمة الاعتداء الجنسي.

فقد وافق قاض في نيويورك على إطلاق سراح ستراوس كان من السجن بكفالة مالية قدرها مليون دولار.

وقال قاضي المحكمة العليا مايكل جي أوبوس في قراره إلى أن المتهم سيخضع للإقامة الجبرية في منزله، وسيتعين عليه تسليم جواز سفره وكل وثائق السفر الخاصة به إلى السلطات الأميركية.

وأضاف "سيتم رصد ذلك على مدى 24 ساعة، سبعة أيام في الأسبوع إلكترونيا، وبما لا يقل عن حارس واحد مسلح في جميع الأوقات، على نفقة المدعى عليه، وبواسطة الشركة الأمنية المشار إليها في الوثائق".

وقبل صدور الحكم، قال أحد محامي ستروس كان وليام تايلور إن فكرة فرار موكله من البلاد إلى فرنسا هي فكرة سخيفة.

وقال "أود أن أقول أن احتمال فرار السيد ستروس كان إلى فرنسا والعيش هناك كمذنب هارب من جرم جنسي هو احتمال مثير للسخرية، هذا الرجل وجهه معروف تقريبا للجميع".

وسيتم الإفراج عن ستروس كان اليوم الجمعة بعد استكمال المعاملات.

XS
SM
MD
LG