Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة لإنهاء الأزمة في بلاده


دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى إجراء انتخابات مبكرة لإنهاء الأزمة السياسية التي تعيشها بلاده منذ أشهر.

وأعلن صالح أمام حشد من مؤيديه في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء إنه يريد انتخابات تستهدف حقن الدماء اليمنية، وفق وصفه.

وقال صالح إن الشعب سيقاوم المحرضين على "انقلاب عسكري" في إشارة إلى معارضيه الذين يطالبون منذ نهاية يناير/ كانون الثاني برحيله من السلطة التي يتولاها منذ نحو 33 عاما.

وكان مسؤولون حكوميون أكدوا أن الرئيس اليمني سيوقع المبادرة الخليجية الأحد المقبل.

وتنص المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية على تشكيل حكومة وحدة وطنية تقودها المعارضة، وتنحي الرئيس بعد 30 يوما لتنتقل السلطة إلى نائبه مع تمتع صالح والمقربين منه بالحصانة، ثم تنظيم انتخابات رئاسية في غضون 60 يوما.

غير أن صالح رفض حتى الآن توقيع الوثيقة رغم قبولها رسميا من نظامه ومن المعارضة البرلمانية. وفي الوقت الذي كان فيه صالح يخاطب أنصاره، تجمع مئات آلاف المحتجين في احد اكبر شوارع العاصمة صنعاء للمطالبة برحيله.

ونظم تجمع مماثل في تعز ثاني اكبر مدن البلاد، لدعوة صالح للرحيل عن الحكم.

وكان الرئيس اوباما قد دعا في خطاب ألقاه الخميس رئيس اليمن إلى احترام تعهداته بشأن نقل السلطة.

وبحسب مصادر طبية وأمنية، قتل 180 شخصا منذ نهاية يناير/ كانون الثاني في قمع المتظاهرين المطالبين برحيل صالح.

XS
SM
MD
LG